بلاغ ضد وسيم يوسف لنشره “الكراهية”

السياسي – قالت صحيفة إماراتية، إن بلاغا تقدم به محامون، ضد الداعية وسيم يوسف، بتهمة إثارة ونشر “الكراهية”.

وذكرت صحيفة “البيان” أنه “تم فتح بلاغ، لإحالة وسيم يوسف، كمتهم إلى محكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب فعل من شأنه إحداث شكل من أشكال التمييز بإحدى طرق التعبير من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر”.

وتابعت بأن “وسيم فاضل بين الأفراد والجماعات على أساس المذاهب والطوائف، بالإضافة إلى ارتكابه لفعل من شأنه إثارة خطاب الكراهية بإحدى طرق التعبير من خلال تويتر”.

وأثار البلاغ تفاعلا واسعا، لا سيما أنه يأتي في وقت بدأ فيه وسيم يوسف بالاشتكاء علانية من محاربته من قبل فئات في المجتمع الإماراتي.

إلا أن الداعية الذي أبعد من منصبه السابق كخطيب لمسجد الشيخ زايد، هاجم صحيفة “البيان”، زاعما أن الخبر لا أساس له من الصحة.

وقال: “لا أدري كيف أن صحيفة عريقة في دبي كالبيان تقوم بنشر خبر كاذب!!!!!!!”.

وصحيفة “البيان”، تصدر عن مؤسسة دبي للإعلام، وتتبع لحكومة دبي، التي دخل نائب مدير شرطتها العقيد ضاحي خلفان في معارك إلكترونية عديدة مع وسيم يوسف منذ نحو عام.

وكان وسيم يوسف تقدم بعدة شكاوى ضد مواطينن إماراتيين بتهمة التحريض ضده، وقال إنه سحب شكواه عدة مرات، إلا أن التطاول عليه لا يزال متواصلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى