“بلومبيرغ” تشيد بالاقتصاد الروسي قياسا بإخفاقات أوروبا

السياسي – كان انكماش الاقتصاد الروسي في عام 2020 أقل حدة مما هو عليه في العديد من البلدان الأخرى، بسبب تخلي الحكومة الروسية عن الإغلاق الثاني لمواجهة فيروس كورونا.
كتبت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، اليوم الأربعاء، مقالا تناول قوة الاقتصاد الروسي قياسا بالدول الأوروبية.

ولاحظ خبراء الوكالة أن الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي لروسيا في عام 2020 سيكون نصف الانكماش في اقتصاد منطقة اليورو، الذي سيصل إلى 7.3 في المئة، وربطوا نجاح الاقتصاد الروسي، برفض الدولة الإغلاق الثاني لمواجهة فيروس كورونا، على عكس العديد من الدول الأوروبية.

ويعتقد الاقتصاديون الذين استطلعت بلومبيرغ آراءهم أن الاقتصاد الروسي سينمو بنحو 3 في المئة في العام الجاري، حيث تخطط السلطات الروسية لتطعيم نحو 60 في المئة من السكان بلقاح “سبوتنيك V”.

الجدير بالذكر أن رئيسة بنك روسيا إلفيرا نابيولينا، قالت في وقت سابق، إن القطاع المصرفي في البلاد مستقر وسليم، وأضافت أن 73% من البنوك الروسية اتضح أنها كانت مربحة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، ولكن حصة المؤسسات الائتمانية غير المربحة في الأصول كانت 3 في المئة فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى