بنسلفانيا الأمريكية : لا إعادة للفرز والعد في الولاية

السياسي رفضت ولاية بنسلفانيا الأمريكية، إعادة فرز أصوات انتخابات الرئاسة التي فاز بها في المرشح الديموقراطي “جو بايدن”.

وقالت سيكرتيرة الولاية “كاثي بوكفار”، إنه “لا إعادة للفرز والعد في الولاية”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبررت “كاثي” قرار الولاية إلى أن الفارق أكبر من نصف النقطة المئوية، لافتة إلى أن “بايدن” وسع تقدمه بشكل لا تحتاج معه الولاية أي إعادة لفرز الأصوات.

وجاء إعلان المسؤولة في الوقت الذي لا يزال فيه الرئيس الجمهوري “دونالد ترامب”، متمسكا بمزاعمه حيال تزوير الانتخابات، ومطالباته القضائية التي تطعن في عملية فرز الأصوات.

وفي بنسلفانيا التي تعتبر إحدى الولايات المحورية في إعلان فوز “بايدن”، يتطلب إعادة الفرز أن يكون الفارق بين المرشحين أقل من 0.5% من الأصوات المدلى بها.

وكانت حملة إعادة انتخاب “ترامب” أعلنت، الإثنين، رفع دعوى قضائية ضد نظام التصويت عبر البريد في ولاية بنسلفانيا.

ومع انتهاء فرز الأصوات في آخر الولايات المرتقبة، أصبحت النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية 306 أصوات لصالح “بايدن”، مقابل 232 لصالح “ترامب”.

ولا يزال “ترامب” يرفض الإقرار بالهزيمة، ويؤكد أن فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية لم ينته بعد.

كما يشدد على الاستمرار في المسار القانوني للطعن على نتائج الفرز بعدد كبير من الولايات.

وفي المعسكر الجمهوري، أقرت حفنة من أعضاء مجلس الشيوخ المعتدلين بهزيمة “ترامب”، في حين رفضت حفنة أخرى تبني هذا الموقف.

ويبقى أن معظم هؤلاء أكدوا حقه في اللجوء إلى القضاء، من دون أن يأخذوا باتهامات التزوير على محمل الجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى