بن زايد يبحث مع السيسي مواجهة كورونا

السياسي – بحث ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، العلاقات الأخوية بين البلدين ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بينهما وسبل دعمه على المستويات كافة إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية، خاصة تطورات انتشار فيروس “كورونا” المستجد والجهود المبذولة لوقف انتشاره واحتواء تداعياته.
وغرد الشيخ محمد بن زايد عبر حسابه على موقع “تويتر”: “بحثت مع أخي عبدالفتاح السيسي رئيس مصر الشقيقة.. العلاقات الأخوية الراسخة وسبل تعزيزها وأهم القضايا والتطورات الحالية وبشكل خاص الجهود المشتركة في مكافحة انتشار فيروس “كورونا” وآليات التعاون والتنسيق الثنائي لوقف انتشاره واحتواء تداعياته.. حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه”.

​واستعرض ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري، اليوم السبت، جهود دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وإجراءاتهما في التعامل مع فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19)، وآليات تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مؤسسات البلدين المعنية في هذا المجال والاستفادة من تجارب الطرفين في مواجهة هذا التحدي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأكد الشيخ محمد بن زايد خلال الاتصال تضامن دولة الإمارات ودعمها لمصر وشعبها في مواجهة الفيروس، داعيا الله تعالى أن يحفظ شعبي البلدين وشعوب العالم من كل مكروه.

من جانبه، ثمّن الرئيس المصري مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الأخوية الأصيلة، ومبادراتها الإنسانية في التعاون والتضامن مع الدول الشقيقة والصديقة كافة وشعوبها التي تحتاج إلى دعم ومساندة، خاصة خلال هذه الظروف الاستثنائية والتحدي العالمي الصعب الذي يواجهه العالم في السيطرة على الفيروس ووقف انتشاره.

وشدد الجانبان على أهمية تضافر الجهود وتعاون جميع الدول والمؤسسات الدولية بجانب دور المجتمعات لمواجهة فيروس “كورونا”، وضمان صحة وسلامة الإنسانية، مؤكدين أن الوباء أصبح يشكل تحديا خطيرا يهدد العالم بأسره على المستويات الإنسانية والصحية والاقتصادية، مما يستدعي استجابة سريعة لتوحيد الجهود الدولية وتنسيقها لمواجهة هذه الأزمة وتجاوزها بأقل الخسائر في الأرواح.

وأعلن القطاع الصحي في دولة الإمارات، اليوم السبت، عن تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في الدولة إلى 468 إصابة مؤكدة.

فيما ذكرت وزارة الصحة المصرية، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى