بهدف قاتل إنتر يقصي فيورنتينا من كأس إيطاليا

السياسي-وكالات

حقق إنتر ميلان، فوزًا صعبًا على نظيره فيورنتينا، بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما على ملعب أرتيميو فرانكي، في ثمن نهائي كأس إيطاليا.

سجل أرتورو فيدال، الهدف الأول لإنتر من علامة الجزاء في الدقيقة 40، وتعادل كريستيان كوامي في الدقيقة 57، قبل أن يسجل روميلو لوكاكو هدف فوز إنتر في الدقيقة 119 من الشوط الإضافي الثاني.

وضرب النيراتزوري موعدًا في دور الثمانية مع غريمه ميلان، بعدما نجح الروسونيري في التأهل بعد فوزه على تورينو بركلات الترجيح.

البداية جاءت ضعيفة حيث غابت الفرص تمامًا، وسط محاولات ضعيفة لا ترتقي للخطورة، إلا أنه في الدقيقة 20، سنحت الفرصة أمام آشلي يونج، الذي مرر عرضية خطيرة أبعدها حارس الفيولا، تيراتشيانو عن مرماه.

وكاد كاسيريس مدافع فيورنتينا أن يخطئ بعد تمريرة عرضية من يونج من جهة اليمين في الدقيقة 27، لم يتفاهم كاسيريس مع حارسه، ليشتت الكرة قبل أن ينجح بيريسيتش في الوصول إليها ووضعها داخل الشباك.

 

وجاءت الدقيقة 37 بأخطر فرص الشوط لصالح إنتر، بعدما أطلق إريكسن تسديدة قوية من خارج المنطقة، أبعدها الحارس بقبضة يده لترتد إلى سانشيز الذي سدد الكرة من داخل المنطقة في القائم الأيسر للفيولا، وسط مطالبات من سانشيز باحتساب ركلة جزاء بعد عرقلته من الحارس.

وعاد حكم اللقاء لتقنية الفيديو والتي أكدت وجود عرقلة من تيراتشيانو لقدم سانشيز، ليحتسب ركلة جزاء، ونجح أرتورو فيدال في تحويلها لهدف أول بالدقيقة 40، بعدما سدد الكرة في منتصف المرمى.

واحتسب حكم اللقاء، ركلة جزاء لفيورنتينا بالدقيقة 42، لكنه عاد لتقنية الفيديو التي ألغت قراره، بعدما وجد بأن سكرينيار أبعد الكرة بنجاح من أمام كوامي مهاجم فيورنتينا.

 

وأهدر لاوتارو فرصة محققة بطريقة غريبة، بعد عرضية متقنة من بيريسيتش وصلت إلى لاوتارو أمام المرمى، ليسدد الكرة بقوة بجوار المرمى بطريقة غريبة للغاية وسط ذهول من اللاعب على طريقة تسديد الكرة.

وتمكن كوامي من تعديل النتيجة للفيولا في الدقيقة 57، بعد دربكة دفاعية داخل منطقة جزاء إنتر، ويشتت كولاروف الكرة على حدود المنطقة لتجد كوامي الذي أطلق قذيفة من على حدود المنطقة في الشباك، ظل هاندانوفيتش حارس إنتر، يشاهدها فقط وهي تسكن مرماه.

وأجرى كونتي مدرب إنتر، تبديلين في الدقيقة 69، بخروج لاوتارو مارتينيز ونزول لوكاكو، وخروج آشلي يونج ونزول أشرف حكيمي بدلًا منه.

 

 

وبعد نزوله بدقائق، كاد حكيمي أن يسجل الهدف الثاني لإنتر، بعد لعبة ثنائية بينه وبين لوكاكو، وصلت للمغربي الذي توغل داخل المنطقة وسدد الكرة لتمر بجوار القائم الأيمن للفيولا.

وانطلق فينوتي مدافع فيورنتينا بالكرة، من بعد منتصف الملعب وتوغل تجاه منطقة الجزاء، ليسدد تسديدة أرضية وصلت سهلة لأحضان هاندانوفيتش.

وأهدر سانشيز فرصة جديدة محققة بالدقيقة 80، بعد عرضية من بيريسيتش لأقصى الناحية اليمنى، وسددها سانشيز بغرابة بجانب المرمى.

وكاد بونافنتورا أن يعاقب إنتر بهدف قاتل، بعدما مر من فيدال، ليتوغل داخل المنطقة ويطلق تسديدة صاروخية أبعدها حارس النيراتزوري.

 

وعاد حكيمي بفرصة جديدة لإنتر بعدما انطلق من منتصف الملعب بالكرة، وراوغ مدافع الفيولا وسدد تسديدة قوية أبعدها الحارس ببراعة.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل (1-1)، ليلجا الفريقان للوقت الإضافي، وكاد سانشيز أن يخطف الهدف الثاني لإنتر بعد عرضية متقنة من حكيمي سددها أليكسيس برأسية أبعدها الحارس ببراعة.

وعاد إنتر بمحاولة أخرى في الدقيقة 105، بعد تسديدة قوية من إريكسن من خارج منطقة الفيولا، ليواصل تيراتشيانو تألقه وأبعدها إلى ركلة ركنية.

واستمر تألق حارس الفيولا، الذي حرم لوكاكو من هدف محقق بالدقيقة 115 بعد ركلة ركنية نفذها إريكسن داخل المنطقة، ارتقى لها لوكاكو وقابلها برأسية في المرمى أبعدها الحارس.

وفي الدقيقة 119، نجح لوكاكو في تسجيل هدف قاتل لإنتر، بعد عرضية متقنة من باريلا من الناحية اليمنى، قابلها لوكاكو برأسية في الشباك، ليعلن عن الهدف الثاني للنيراتزوري في الوقت القاتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى