بوتسوانا تسعى إلى إبرام اتفاق مع شركة «دي بيرز» للتنقيب عن الألماس

السياسي-وكالات

تعتزم بوتسوانا اختتام المفاوضات مع شركة «دي بيرز» للتنقيب عن الألماس، من أجل التوصل إلى اتفاق جديد بين الجانبين بشأن مبيعات الألماس بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل، بدلا من الاتفاق الحالي بين الجانبين الذي انتهى العمل به الشهر الماضي.

وقال ليفوكو مواجي، وزير الثروة المعدنية والتكنولوجيا الخضراء وأمن الطاقة، في بوتسوانا ان الحكومة تريد قطع وصقل مزيد من الأحجار الكريمة في البلاد مما يوفر مزيداً من فرص العمل والعائدات للخزانة العامة.

يذكر أن بوتسوانا هي ثاني أكبر منتج في العالم للألماس، وتمثل الأحجار الكريمة 90 في المئة من إجمالي صادراتها.

وأوضح خلال مقابلة صحافية في العاصمة غابورني أنه لا يريد تأخيرا في التوصل إلى اتفاق، مضيفا «نريد الآن التحرك بشكل أكبر في مجال القيمة، التي تمثل الغاية النهائية لهذه الصناعة، وهو ما يتعلق بأعمال القطع والصقل والتسعير والتسويق والبيع وصناعة المجوهرات».

وتمتلك بوستوانا 15 في المئة من أسهم شركة «دي بيرز للتنقيب» عن الألماس فضلا عن خمسين في المئة من أسهم شركة «ديبسوانا ماينِنغ» للتعدين، وهي مشروع مشترك بين الجانبين.

وفي إطار الاتفاق القائم بين الجانبين، نقلت شركة «دي بيرز» عمليات مبيعات الألماس الخاصة بها من لندن إلى بوتسوانا، كما حصلت الحكومة على حقوق بيع عشرة في المئة من إنتاج شركة «ديبسوانا» بشكل مستقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق