بوتين: اختبارات إس-500 تجرى بنجاح وتقترب من نهايتها

السياسي – كشف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، الثلاثاء أن اختبارات منظومة الصواريخ “إس-500” تجرى بنجاح وتقترب من نهايتها.

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاحه سلسلة اجتماعات في سوتشي تعقد لبحث قضايا الدفاع.

وقال “بوتين”: “في القوات الجوية الفضائية تم تجهيز حوالي 70% من أفواج الصواريخ المضادة للطائرات بأنظمة إس-400 الحديثة، والخطوة التالية هي تزويد القوات بمنظومات إس-500، التي تجرى اختباراتها بنجاح ووصلت مرحلتها النهائية”.

وفي وقت سابق ذكر نائب وزير الدفاع الروسي “أليكسي كريفوروشكو”، أن قوات بلاده تخطط لاستلام أول منظومات للصواريخ المضادة للطائرات بعيدة المدى “إس-500” في عام 2021، فيما سيبدأ التسليم التسلسلي في عام 2025.

فيما أوضح قائد المنطقة العسكرية الجنوبية “ألكسندر دفورنيكوف” في وقت سابق، أن أول منظومات صواريخ من طراز “إس-500” قد تدخل الخدمة مع تلك المنطقة العسكرية تحديدا.

وتنتمي “إس-500” إلى جيل جديد من منظومات صواريخ الدفاع الجوي (أرض-جو)، وتملك القدرة على اعتراض الأهداف على ارتفاعات عالية، وهي قادرة على تدمير الأهداف الباليستية، والطائرات والمروحيات والأهداف الجوية الأخرى، بالإضافة إلى الصواريخ المجنحة.

ويبلغ نصف قطر منطقة التدمير الخاصة بمنظومة “إس-500” حوالي 600 كيلومتر،

وبإمكان المنظومة الجديدة، اكتشاف وتدمير ما يصل إلى 10 أهداف باليستية تفوق سرعة الصوت تحلق بسرعة تصل إلى 7 كيلومترات في الثانية، ما يعني تفوقها على منافسها الأمريكي “باتريوت المتقدم”.

وتتنبأ مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، بأن منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-500″، ستكون قادرة على إسقاط مقاتلات “إف-35” الأمريكية، التي أنفقت الولايات المتحدة، مليارات الدولارت لتطويرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى