بوتين : الوضع في ليبيا يجب أن يحل سلميا

السياسي – وكالات – ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية اليوم مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الوضع في ليبيا مع التركيز على ضرورة التسوية السلمية للأزمة.
وجاء في بيان للكرملين أنه “تم مناقشة الوضع في ليبيا، وركز الجانبان على ضرورة التسوية السلمية للأزمة، وفي هذا الصدد تم الإعراب عن تأييد جهود المجتمع الدولي لتحقيق التسوية الليبية بوساطة الأمم المتحدة”.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه “من الصعب في ليبيا الآن تحديد من على صواب ومن يقع عليه اللوم. الشيء الأكثر صحة هو إيجاد حل لوقف الأعمال القتالية”.

وكشف بوتين أن روسيا على اتصال مع المشير خليفة حفتر وكذلك مع فايز السراج في ليبيا.

وأضاف “بالطبع، نحن نعرف الوضع ، ونعلم أن الدول المختلفة تحتفظ بعلاقات مع كلا الطرفين المتنازعين، ومستوى هذه العلاقات مختلف. نحن، الجانب الروسي، على اتصال مع حكومة السيد السراج، ونحن على اتصال مع المشير حفتر”.

وتعاني ليبيا منذ توقيع اتفاق الصخيرات في 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

وتتواصل منذ أبريل/ نيسان الماضي معارك بين قوات الجيش وقوات الوفاق بمحيط العاصمة طرابلس منذ أطلق حفتر عملية عسكرية لـ”تحريرها” ممن يصفهم بالإرهابيين، فيما تصف الوفاق قوات الجيش بالمعتدية على الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى