بوتين وميركل يبحثان قضايا المنطقه

السياسي – وكالات – يبحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الأزمة الليبية والوضع في الشرق الأوسط في ضوء تفاقم التوتر بين طهران وواشنطن، والتسوية في أوكرانيا.

وتصل ميركل إلى موسكو، يوم السبت، في زيارة عمل يرافقها فيها وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس.

وأفاد الكرملين سابقا بأن الطرفين يخططان لبحث القضايا الملحة من الأجندة الدولية، بما فيها تصاعد التوتر في الشرق الأوسط بعد الضربة الجوية الأمريكية في مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، في 3 يناير.

وذكر المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أن هذه الزيارة كانت معدة منذ مطلع أواخر ديسمبر الماضي، أي قبل وقت طويل من اغتيال سليماني. مع ذلك، لم يستبعد زايبرت إمكانية أن تتناول المحادثات بين ميركل وبوتين موضوع الأزمة الإيرانية الأمريكية.

من جانبه، ذكر الكرملين أن بحث الطرفين التسوية في أوكرانيا سيتم في سياق تطبيق “مجموعة الإجراءات” المتفق عليها في العاصمة البيلاروسية مينسك، في 2015، والاتفاقات التي تم التوصل إليها أثناء قمة “النورماندي” الأخيرة.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى