بوتين يتهم أميركا بإطالة أمد النزاع في أوكرانيا

اتّهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واشنطن الثلاثاء بالسعي لإطالة أمد الحرب في أوكرانيا، بينما هزّت انفجارات منشأة عسكرية روسية في شبه جزيرة القرم الخاضعة لسيطرة موسكو.

وبالتزامن، غادرت أول سفينة تابعة للأمم المتحدة لنقل الحبوب، أوكرانيا متّجهة إلى إفريقيا: وهي الشحنة الأولى من المساعدات الغذائية منذ أن وقّعت كييف اتفاقًا في يوليو مع روسيا بوساطة تركية وبإشراف الأمم المتحدة، ينص على استئناف تصدير الحبوب الأوكرانية بعدما توقّف بين البلدين.

انتقد بوتين بشكل عام الولايات المتحدة لسعيها إلى “زعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى في المنطقة والعالم” عبر زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

وقال بوتين في تصريحات متلفزة “يظهر الوضع في أوكرانيا بأن الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد هذا النزاع. ويتصرّفون بالطريقة ذاتها إذ يثيرون احتمال اندلاع نزاعات في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية”.

واعتبر الزيارة “تعبيرا صارخا عن عدم احترام سيادة الدول الأخرى والتزامات واشنطن)الدولية”.
يأتي هذا الاتهام فيما اندلع حريق في مخزن للأسلحة في منطقة دجانكوي في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى