بوتين يعزي بوفاة الأمين العام لمنظمة أوبك

السياسي – أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعزية بوفاة الأمين العام لمنظمة “أوبك” محمد باركيندو، وأثنى على مساهمته الشخصية في إنشاء آلية عمل “أوبك +” الفريدة من نوعها.
هذا وتوفي الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، محمد باركيندو، عن عمر ناهز 63 عاما، قبل أقل من شهر لمغادرة منصبه.
ولد باركيندو في أبريل/نيسان 1959 في نيجيريا، وشغل منصب الأمين العام لمنظمة أوبك لمدة 6 سنوات، وعمل في الصناعة منذ الثمانينيات، وفي أنشطة المنظمة منذ عام 1986، ويعتبر أحد الآباء المؤسسين لاتفاق “أوبك +”.
وقال بوتين في رسالة التعزية: “أرجو أن تتقبلوا تعازينا الخالصة في وفاة محمد باركيندو، رجل الدولة النيجيري البارز، والأمين العام للدول المصدرة للنفط. ومن خلال عمله الطويل والفعال في منظمة أوبك، حصل بحق على مكانة دولية عالية. مساهمته الشخصية في إنشاء آلية فريدة للتفاعل في “أوبك” مهمة بشكل خاص. بالإضافة إلى أنها مصممة لضمان الأداء المستقر والفعال لسوق النفط العالمي لصالح منتجي ومستهلكي الذهب الأسود. أطلب منكم أن تنقلوا عبارات التعاطف والدعم لأسر وأصدقاء الفقيد وكذلك لجميع مواطني نيجيريا”.
وشدد بوتين على أن باركيندو سيذكر في روسيا “كصديق حقيقي لبلدنا”.
يذكر أن الاتفاق بين دول “أوبك” والدول غير الأعضاء في المنظمة، بما في ذلك روسيا، ساري المفعول منذ عام 2017. وهدفها الرئيسي هو تحقيق الاستقرار في سوق النفط، والتي كانت تشهد في تلك اللحظة فائضا في المعروض دفع الأسعار للانخفاض. في البداية، تضمنت شروطه خفض إنتاج المنظمة بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا في غضون ستة أشهر. ومع ذلك، تم تمديد الاتفاقية بشكل متكرر منذ ذلك الحين، وتغيرت المعايير. وهي صالحة حاليًا حتى نهاية عام 2022. بالإضافة إلى ذلك، وقّعت المنظمة على ميثاق تعاون دائم في سوق النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى