بورش تدخل سباق الفضاء لمنافسة بلو أوريغين وسبيس إكس

السياسي – دخلت شركة بورش لصناعة السيارات الفاخرة في سباق الفضاء، حيث استثمرت 75 مليون دولار في شركة ألمانية ناشئة للصواريخ؛ لمنافسة شركات الفضاء العملاقة، بما في ذلك بلو أوريغين وسبيس إكس وفيرجن غالاكتيك.

وبحسب تقرير صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تقوم شركة الصواريخ ”Isar Aerospace“ التي تتخذ من مدينة أوتوبرون مقرا لها بتطوير وإدارة مركبات الإطلاق المصممة لنقل الأقمار الصناعية إلى مدار حول الأرض.

وتخطط شركة ”Isar Aerospace“ الألمانية لإطلاق أول صاروخ لها في أواخر العام المقبل، وتزعم أن صاروخها ”Spectrum“ سيوفر عمليات إطلاق أقمار صناعية أرخص وأكثر مرونة.

ومنحت العملاق الألماني ”بورش“ شركة ”Isar“ تمويلا بقيمة 75 مليون دولار (54 مليون جنيه إسترليني)، قالت شركة السيارات إنه يمثل ”حصة منخفضة من رقم واحد“ في بدء التشغيل.

من جهته، قال عضو مجلس إدارة بورش، لوتز ميشكي: ”بصفتنا مستثمر يركز على التنقل والتكنولوجيا الصناعية، نحن مقتنعون بأن الوصول المرن والفعال من حيث التكلفة إلى الفضاء سيكون عاملا مساعدا للابتكار في العديد من قطاعات الصناعة“.

وتابع السيد ميشكي، ونحن نستثمر مع شركة Isar Aerospace، التي تتمتع بمكانة جيدة لترسيخ مكانتها كشركة تصنيع أوروبية رائدة لمركبات الإطلاق، مضيفا أنه يعتبر التطور السريع لشركة الصواريخ ”مثيرا للإعجاب“.

وقال متحدث باسم ”Isar Aerospace“ في بيان: ”سيسمح التمويل لشركة إيزار إيروسبيس بالاستثمار بشكل أكبر في البنية التحتية لإطلاقها واختبارها وتصنيعها لإنتاج الصواريخ الآلية والعمليات التجارية“.

وأضاف: ”سيصبح الفضاء منصة تكنولوجية رئيسية للعديد من الصناعات في جميع أنحاء العالم، من السيارات إلى قطاع الاتصالات“.

وعلى عكس بلو أوريغين وفيرجن غالاكتيك، قالت شركة Isar Aerospace إنها تخطط للتركيز على عمليات إطلاق الأقمار الصناعية الفعالة من حيث التكلفة، ولا تخطط للرحلات الفضائية المأهولة أو الانتقال إلى قطاع السياحة الفضائية المزدهر.

جدير بالذكر، أن الاستثمار في شركة Isar Aerospace قد لا يمثل سوى صفقة صغيرة لشركة بورش العملاقة، إلا أنه يمثل سباقا جديدا للشركة والخروج عن اهتماماتها المعتادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى