بورصات الخليج تسجل خسائر كبرى بعد انهيار أسعار النفط

السياسي – سجّلت أسواق المال في دول الخليج خسائر كبرى مع افتتاح تعاملات الاثنين، وذلك على خلفية انهيار أسعار النفط التي تراجعت بنحو 20 في المئة في خضم “حرب أسعار” بدأتها السعودية.

وتراجعت بورصة الكويت بنسبة 9,5 في المئة ما اضطر السلطات المالية إلى وقف التعاملات فيها، بينما سجّل مؤشر سوق دبي انخفاضا بنحو 9 في المئة ومؤشر سوق أبوظبي تراجعا بنسبة 7,1 في المئة.

كما انخفض مؤشر سوق عمان بنسبة 2,8 في المئة، وقطر أكثر من 6 في المئة.

وأخفقت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وروسيا، شريكتها الرئيسية ضمن تحالف “اوبك بلاس”، في التوصل إلى تفاهم بشأن خفض إضافي في انتاج الخام بغية وضع حد لتراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ أربعة أعوام على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

واقترحت أوبك على موسكو وشركائها التسعة الآخرين خفضاً جماعياً إضافياً بـ1,5 مليون برميل يوميا حتى لا يؤدي انتشار الفيروس إلى تقويض ما تمّ التوصل إليه عام 2017 للحفاظ على أسعار مستقرّة في سوق تشهد فائضا في الانتاج، لكن روسيا رفضت ذلك.

وردّاً على الموقف الروسي، أطلقت السعودية “حرب أسعار” السبت، فخفّضت أسعار النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياته خلال 20 عاما، في محاولة لتأمين حصّة كبيرة في السوق.

وبلغ سعر برميل خام غرب تكساس 30 دولار صباح الاثنين، وبرميل برنت 33 دولار.

(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى