بورصة السعودية تتراجع 1% وسط هبوط جماعي للأسواق العربية

السياسي – بدأت البورصات العربية تعاملات، اليوم الأربعاء، على تراجع جماعي، لتقتفي أثر البورصات العالمية.

ورغم المحفزات الاقتصادية التي جرى الإعلان عنها أمس، فإن الخفض المفاجئ لأسعار الفائدة زاد مخاوف المستثمرين بشأن حجم آثار فيروس كورونا على الاقتصاد.

وبعد ساعتين من التداولات، هوى مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.65% ليصل إلى 2494.61 نقطة، فيما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2.92% ليصل إلى 4665.67 نقطة.

وكان تراجع مؤشر السوق السعودية الرئيسي “تاسي” أقل حدة، إذ انخفض بعد مرور ساعة واحدة من التداولات بنسبة بلغت 1% ليصل إلى 7481.54 نقطة.

وتراجع مؤشر الكويت الأول بنسبة 0.81% ليصل إلى 6463.32 نقطة، وتراجع مؤشر سوق قطر بنسبة 0.58% إلى 9204.58 نقطة، ومؤشر سوق البحرين بنسبة 1.17% إلى 1618.75 نقطة. وتراجع مؤشر البورصة المصرية الرئيسي، بعد أقل من نصف ساعة من التداولات بنسبة 0.04% ليصل إلى 12415.15 نقطة.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي في بداية التعامل ببورصة طوكيو للأوراق المالية، اليوم الأربعاء. ونزل نيكي 0.88%، مسجلاً 20897.20 نقطة، في حين هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.08% إلى 1488.93 نقطة.

وهوت الأسهم الأميركية، أمس الثلاثاء، وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضاً 785.91 نقطة، أو 2.94%، إلى 25917.41 نقطة، بينما هبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقاً 86.86 نقطة، أو 2.81%، ليغلق عند 3003.37 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضاً 268.08 نقطة، أو 2.99%، إلى 8684.09 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى