بورصة السعودية تهبط 6.5% متأثرة بأنباء اعتقال أمراء

السياسي – تراجعت البورصة السعودية في بداية تعاملات الأحد بأكثر من 6.5%، متأثرة بتسريبات صحف أجنبية ووكالات أنباء عالمية، الجمعة الماضية، بشأن اعتقالات طالت أمراء سعوديين.

والجمعة، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن السلطات السعودية اعتقلت الأميرين أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك، ومحمد بن نايف ولي العهد السابق، وفتشت منزليهما، واعتقلت أيضا شقيق الأخير نواف بن نايف.

وبينما لم يتسن التأكد من صحة هذه المعلومات من السلطات السعودية، كما لم يصدر عن الأخيرة أي بيان ينفي أو يؤكد صحة تلك المعلومات.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية (تأسي) بنسبة 6.53 في المئة إلى 6980.5 نقطة، بصدارة مؤشرات التأمين والبنوك والغذاء، التي هبطت بأكثر من 8 في المئة لكل منها.

ولأول مرة منذ طرح أسهمها في البورصة وبدء التداول، تراجع سهم شركة أرامكو السعودية اليوم دون سعر الطرح البالغ 32 ريالا (8.5 دولارات)، إلى 31.7 ريالا (8.2 دولارات).
كان السهم بدأ التداول في البورصة السعودية بتاريخ 13 ديسمبر/ كانون أول الماضي، بسعر 32 ريالا قبل أن يغلق تعاملات اليوم الأول صاعدا 10 في المئة إلى 35.2 ريالا (9.39 دولارات).

واحتجزت السلطات السعودية، العشرات من الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال، في فندق ريتز كارلتون بالرياض بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

(الأناضول)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى