بورصة الكويت تخسر 2.1 مليار دولار خلال جلسة واحدة

تكبدت بورصة الكويت خسائر فادحة خلال جلسة واحدة بلغت نحو 620.64 مليون دينار (نحو 2.1 مليار دولار) في آخر جلسات النصف الأول من العام الجاري.

وانخفضت المكاسب التي حققتها القيمة السوقية الإجمالية للشركات المدرجة في بورصة الكويت منذ بداية العام وحتى ما قبل جلسة الأربعاء الماضي، من 5.361 مليارات دينار إلى 4.741 مليارات، بهبوط نسبته 11.57%.

وسيطر اللون الأحمر على مؤشرات بورصة الكويت؛ حيث أغلق مؤشر السوق الأول منخفضا بنحو 1.71%، والرئيسي بـ1.55% و”رئيسي 50″ بـ0.94%، فيما سجل المؤشر العام تراجعا بنحو 1.55%.

وتراجع إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق الأول بنحو 492 مليون دينار، فيما خسر السوق الرئيسي نحو 128 مليونا.

أما على أساس نصف سنوي، فحققت أسهم السوق الأول مكاسب منذ إقفالات ديسمبر/كانون الأول 2020 بلغت نحو 4.213 مليارات دينار، وفق صحف كويتية.

في المقابل، بلغت مكاسب شركات السوق الرئيسي خلال الستة أشهر الأولى من العام نحو 529 مليون دينار.

وسجل المؤشر العام لبورصة الكويت مكاسب في النصف الأول بلغت 15.2%، حيث ارتفع مؤشر السوق الأول 14.6%، فيما شهد مؤشر السوق الرئيسي ارتفاعاً بنحو 16.8%، في حين حقق مؤشر “رئيسي 50” أكبر صعود بين المؤشرات بنحو 19.5%.

وبالنسبة لأكثر 5 أسهم تداولا من حيث السيولة خلال النصف الأول جاء بيت التمويل الكويتي “بيتك” بالمقدمة بـ622 مليون دينار، تلاه سهم “الوطني” بـ577.4 مليونا تقريبا، ثم “الأهلي المتحد-البحرين” بـ488.9 مليونا، و”أجيليتي” بـ381 مليونا، و”بنك الخليج” بـ310 ملايين دينار.

وكانت القيمة السوقية لبورصة الكويت خسرت في 23 فبراير/شباط الماضي نحو 200 مليون دينار، متأثرة بإحالة الحكومة مشروع قانون لمجلس الأمة يسمح لها بسحب 5 مليارات دينار (16.5 مليار دولار) سنويا من صندوق الأجيال القادمة؛ لسد العجز الذي تواجهه ميزانية الدولة.

(الدينار الكويتي يعادل 3.318 دولارات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى