بوريطة: المغرب يعمل من أجل علاقات سامية مع إسرائيل

السياسي – أكد وزير الخارجية المغربي “ناصر بوريطة”، الإثنين، على ضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل، مشيرا إلى أن بلاده تعمل من أجل “علاقات سامية” مع دولة الاحتلال.

وزعم “بوريطة”، في كلمة له أمام الجمعية العامة للامم المتحدة: “نضع القضية الفلسطينية كأول أولوياتنا، ونتطلع إلى سلام شامل في الشرق الأوسط حتى تشكيل الدولة الفلسطينية المستقلة”،

واعتبر الوزير المغربي أن “العلاقات مع إسرائيل تشجع فرص السلام في المنطقة وتحقق الاستقرار فيها”، لكنه شدد على أن القضية الفلسطينية في مقدمة أولويات المملكة المغربية.

وعرّج “بوريطة”، في كلمته، على ملف قضية الصحراء الغربية، مؤكدا أن المغرب ملتزم بالوصول إلى حل لأزمة الإقليم بشكل “يضمن سيادته”، حسب قوله.

وأضاف: “نعبر عن استعدادنا للعمل مع الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم للصحراء المغربية في إطار احترام تام للسيادة المغربية”.

وتابع: “لا يمكن التوصل إلى هذا الحل دون تحمل الجزائر لمسؤوليتها في خلق واستمرار النزاع في الصحراء المغربية”.

وأشار “بوريطة” إلى أن “مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007، تظلُّ هي الأفق السياسي النهائي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل”.

وكانت المغرب قد أبرمت اتفاقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل تزامنا مع اعتراف إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” بأن إقليم الصحراء جزء لا يتجزا من الأراضي المغربية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلن “ترامب” تطبيع العلاقات بين تل أبيب والرباط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى