بوش تصنع أجهزة استشعار LiDAR للسيارات الذاتية التحكم

السياسي-وكالات

كشفت شركة بوش Bosch قبل معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020 عن أنها طورت مستشعرات LiDAR جديدة جاهزة للإنتاج من أجل استخدامها في المركبات، وتأمل الشركة في خفض التكاليف عن طريق جعلها متوفرة على نطاق واسع، وبهذه الطريقة، قد تكون قادرة على تقديمها بسعر أقل إلى جانب تعزيز اعتماد أنظمة القيادة المستقلة على نطاق واسع.

وهناك اعتقاد سائد على نطاق واسع بأن السيارات المستقلة تتطلب أجهزة استشعار كثيرة خلف الكاميرات والرادارات من أجل الأمان.

ومثل كل أجهزة استشعار LiDAR، فإن حل بوش يقيس المسافة بينه وبين العنصر المستهدف باستخدام ضوء الليزر وقياس الضوء المنعكس باستخدام جهاز الاستشعار، وهو مخصص للنطاقات القريبة والمتوسطة المدى على الطرق السريعة والمدن.

وتزعم الشركة الألمانية أنها ستكون قادرة على المنافسة من حيث السعر، وذلك بفضل وفورات الحجم، وقال هارالد كروجر Harald Kroeger، عضو مجلس إدارة بوش في بيان: إن بوش تجعل إمكانية القيادة الآلية قابلة للتطبيق في المقام الأول من خلال ملء فجوة المستشعر، ومن خلال تصميم أجهزة استشعار لجميع حالات استخدام القيادة المستقلة.

وتجمع أنظمة LiDAR المستندة إلى الليزر خريطة ثلاثية الأبعاد عالية الدقة في الوقت الحقيقي للمنطقة المحيطة، والتي يمكن أن تستخدمها أنظمة السيارة لفهم أفضل لكل ما يحدث في مكان قريب وتتفاعل وفقًا لذلك، وتعمل المستشعرات بالتنسيق مع الرادار والكاميرات لمساعدة السيارات على التنقل بأمان مثالي.

وكشفت شركة Luminar في العام الماضي عن نظام LiDAR يكلف أقل من ألف دولار، فيما قالت Waymo في العام الماضي: إنها ستبدأ بيع أجهزة استشعار LiDAR بأقل من 5000 دولار لكل جهاز، وتعد هذه الأرقام أقل بكثير من بعض أجهزة الاستشعار الأخرى التي ظهرت على مدى السنوات القليلة الماضية وتكلف ما يصل إلى 75 ألف دولار وفق البوابة التقنية.

يذكر أن بوش ليست الشركة الوحيدة التي تعمل على أجهزة استشعار LiDAR، لكنها تعد مورد رئيسي، ومن المتوقع أن تساعد المنافسة في خفض أسعار LiDAR، لذا، في حال كان بإمكان بوش الحفاظ على تكاليف الإنتاج، فقد يساعد ذلك على جعل السيارات شبه المستقلة والمستقلة بشكل كامل متوفرة أكثر بأسعار معقولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق