بومبيو يدافع عن مبيعات الأسلحة السعودية بعد تقرير رقابي

السياسي – قال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، اليوم الأربعاء، إن واشنطن قامت بكل شيء بحسب القواعد فيما يتعلق بمبيعات الأسلحة السعودية.
وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء التشيكي، أن وزارته فعلت كل ما ورد في الكتاب فيما يتعلق بمبيعات الأسلحة للسعودية في 2019، بعد أن وجدت هيئة رقابية حكومية أن خطر سقوط ضحايا مدنيين في اليمن لم يتم تقييمه بالكامل.

وجاء تعليق بومبيو بعد أن خلص تقرير للمفتش العام بوزارة الخارجية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى أن وزارة الخارجية لم تقيِّم بشكل كامل خطر وقوع خسائر في صفوف المدنيين في اليمن عندما شرعت في صفقة ضخمة لبيع ذخائر دقيقة التوجيه إلى السعودية في عام 2019، بحسب “رويترز”.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أمس الاثنين، إن تقريرا نهائيا للقائمة بأعمال المفتش العام للوزارة توصل إلى أن استخدام الوزير مايك بومبيو إجراء طارئا، لبيع أسلحة لدول الخليج العربية ومن بينها السعودية لم يخالف القانون.

وجاءت تعليقات المسؤول – التي أدلى بها قبل الإعلان عن التقرير- بعد أن أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجأة في مايو/أيار، المفتش العام للوزارة في ذلك الوقت ستيف لينيك، الذي كان يدرس إجراء بومبيو، وفقا لـ”رويترز”.

وخلف لينيك في المنصب ستيفن أكارد، الذي استقال الأسبوع الماضي، بعد أن أنقذ نفسه من تحقيق مبيعات الأسلحة.

وأتمت التقرير النهائي ديانا شو نائبة أكارد.

وكان لينيك رابع مفتش عام حكومي يقيله ترامب في الشهور القليلة الماضية، مما أثار مخاوف بين الديمقراطيين وبعض من رفاقه الجمهوريين بشأن تقليص عملية الرقابة على مثل هذه المبيعات الحساسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى