“بوينغ” تعيش أسوأ أوقاتها في 60 عاما

السياسي-وكالات

يعيش مصنع الطائرات الأمريكي “بوينغ” أسوأ أوقاته منذ عقود، إذ لم تتلق الشركة أي طلبات شراء جديدة خلال الشهر الماضي، وذلك لأول مرة منذ قرابة 60 عاما.

وكشفت “بوينغ”، في تقرير اليوم الأربعاء، أنها لم تستقبل أي طلبيات شراء جديدة في يناير الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1962، مضيفة أنها أيضا لم تستلم أيا من طائراتها “المنحوسة” من طراز “ماكس 737” خلال الشهر نفسه.

يأتي ذلك في ظل فضيحة تحطم طائرتين للشركة من الطراز المذكور، أسفرتا عن مقتل 346 شخصا العام الماضي.

بالمقابل، تشهد الشركة الأووربية “إيرباص” فترة “ذهبية”، حيث تمكنت من المنافسة مع “بوينغ”، بتسجيل 247 طلبا جديدا لشراء طائرات تجارية، من بينها صفقتان كبيرتان لشركات طيران أمريكية، بالإضافة إلى تسليمها لـ31 طائرة.

يذكر أن “بوينغ” كانت قد عانت العام الماضي من نقص في الإيرادات يقدر بـ636 مليون دولار، جراء إلغاء طلبات لإنتاج 390 طائرة من النموذج المثير للجدل “ماكس 737″، كانت قد تلقتها من جانب 60 شركة، وتصل قيمة العقود إلى أكثر من نصف تريليون دولار، بالإضافة إلى أن الشركة الأمريكية قامت بدفع تعويضات لشركات الطيران المتضررة جراء حادثي 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى