بيان من الجيش السوري بشأن العمليات العسكرية في إدلب

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، اليوم الاثنين، عن تحرير مساحات واسعة من ريفي حلب وإدلب، مؤكدة “استمرار عمليات الجيش، حتى اقتلاع الإرهاب من سوريا”.
وقال بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة: “بخطوات مدروسة محكمة وعمليات نوعية مركزة تابع أبطال الجيش العربي السوري تقدمهم مصممين على اقتلاع الإرهاب التكفيري من جذوره”

وشدد البيان، على أن “الجيش مصمم على القضاء على القتلى الذين أرادوا مصادرة إرادة أهلنا في المنطقة واتخاذهم رهائن ودروعا بشرية لعرقلة تقدم الجيش وتأخير القضاء على تلك التنظيمات المسلحة المصنفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي”.
وأضافت أن القيادة العامة أن “بواسل جيشنا الميامين تمكنوا من تنفيذ المهام الموكلة إليهم بكفاءة عالية وبزمن قياسي واستعادت السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي”، مؤكدة “استمرار الجيش في تقدمه الميداني وإصراره على متابعة مهامه المقدسة والنبيلة في القضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية”.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية، أعلنت مساء أمس الأحد، أن الجيش السوري استطاع تحرير العديد من القرى والبلدات غرب مدينة حلب وتأمينها من الإرهاب.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، إن وحدات من الجيش السوري تحرر على دفعات المناطق التالية: القصر العدلي ـ أبنية وعد ـ بناء النعناعي ــ شويحنة ـ معارة الأرتيق ـ حريتان ـ عندان ـ حيان ـ بيانون ـ بابيص ـ كفر داعل ـ الهوتة الجوانية ـ الهوتة البرانية ـ بشنطرة ـ جمعية الكهرباء الثانية ـ جمعية المخابز ـ جمعية الاتحاد العربي ـ جمعية السماح ـ جمعية آذار ـ مجينة ـ بشقاتين ـ قيلون ـ جمعية الفنار، في غرب وشمال غرب حلب، مضيفة أن هناك “فرحة عارمة تعم أحياء مدينة حلب بعد تحرير وحدات الجيش العربي السوري القرى والبلدات غرب المدينة وتأمينها من الإرهاب”.

وتشهد منطقة ريف حلب الغربي معارك عنيفة يخوضها الجيش السوري ضد المجموعات الإرهابية، استطاع على أثرها تحرير كامل الطريق الدولي “إم 5” وإعادة فتحة، وباشرت الجهات العامة والخدمية على الفور عمليات تنظيف وإزالة الأتربة عن الطريق بهدف فتحة أمام حركة المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى