بيتكوين مهددة بخسارة كبيرة بسبب خطة لبايدن

السياسي – تعرضت بيتكوين وعملات أخرى رقمية، لخسائر فادحة، الجمعة، جراء مخاوف من أن تحد خطة للرئيس الأمريكي، جو بايدن، من الاستثمار في الأصول الرقمية.

وجاءت عمليات البيع، بعد تقارير أفادت بأن إدارة بايدن تخطط لمجموعة من التغييرات الخاصة بالقانون الأمريكي، بما في ذلك خطة لرفع الضريبة على رأس المال إلى 39.6 بالمئة، للأشخاص الذين يربحون أكثر من مليون دولار أميركي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وإثر انتشار هذه الأنباء، انخفضت عملة بيتكوين الأكثر شهرة بنحو 5 بالمئة، ليصل سعر الواحدة منها إلى 48.887 ألف دولار، بعد أن تخطت حاجز الخمسين ألف دولار لأول مرة في آذار/مارس الماضي.

وانخفضت عملات أخرى مثل “Ether” و”XRP” بنحو 7 بالمئة، عقب انتشار أنباء خطة بايدن.

وهزت الخطط الضريبية الأسواق، مما دفع مستثمرين إلى جني أرباح من الأسهم والأصول الخطرة، التي ارتفعت بشكل كبير على أمل حدوث انتعاش اقتصادي قوي.

وما زالت بيتكوين في طريقها لخسارة نحو 15 بالمئة من قيمتها خلال أسبوع، على الرغم من أنها لا تزال مرتفعة بنسبة 65 بالمئة منذ بداية العام.

لكن الرئيس التنفيذي في شركة تداول العملات الرقمية الآلي “كريبتوهوبر”، رود فيلتكامب، قلل من شأن تأثير خطة بايدن على البيتكوين.

يذكر أن البنك المركزي التركي قد حظر استخدام العملات والأصول المشفرة في شراء السلع والخدمات الأسبوع الماضي.

وقد هوى سعر بيتكوين الجمعة الماضية، بعد قرار البنك المركزي التركي، بأكثر من 4 بالمئة، وقد انتقد حزب المعارضة الرئيسي في تركيا، هذا القرار.

وأعاد البنك المركزي التركي السبب وراء قراره هذا، إلى أن تلك الأصول لا تخضع لأي آليات تنظيم أو إشراف أو لسلطة تنظيم مركزية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى