بيت عزاء في غزة للجنرال سليماني

 

السياسي – أقامت فصائل العمل الوطني والإسلامي في غزة السبت، بيت عزاء لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، والذي اغتالته طائرات أمريكية مسيرة في بغداد.

وشارك في بيت العزاء الذي أقيم في ساحة الجندي الجهول وسط مدينة غزة، ممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية، ونواب من المجلس التشريعي وشخصيات رسمية ووجهاء ومخاتير.

رسالة وفاء

وقال القيادي في حركة حماس زكي دبابش إن إقامة القوى الوطنية لبيت عزاء لسليماني يأتي كرسالة وفاء لهذا الرجل لدعمه الكبير الذي قدمه للمقاومة الفلسطينية وقضيتنا الوطنية.

وأوضح دبابش: “اليوم تخرج غزة وفصائلها كي تؤبن سليماني.. نعزي عائلته الكريمة وجمهورية إيران وكل أحرار العالم باغتياله.. ونسأل أن يكون دعمه لفلسطين في ميزان حسناته”.

وذكر المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية محمد البريم أن “رسالة الشعب الفلسطيني وفصائل العمل الوطني والإسلامي تتمثل بأن اغتيال سليماني يعتبر خسارة كبيرة لشعبنا ومقاومته؛ لأنه لطالما ساند فلسطين ووقف بجانب مقاومتها وتطوير إمكاناتها”.

وقال البريم “ألمنا هو ألم الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ جرحنا واحد، وهذا المصاب يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن قضية فلسطين حاضرة في ذهن أمتنا العربية والإسلامية”.

مقاومتنا مستمرة

من جهته استنكر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب اغتيال الإدارة الأمريكية لسليماني ورفيقه المهندس، ووصفهما بأنهما “قائدين كبيرين في الأمة العربية والإسلامية”.

وقال حبيب إنهم بهذا “الاغتيال الجبان ظنّوا أنه بإمكانهم وقف زخم المقاومة؛ لكننا نقول إنها ستستمر وستشتعل أكثر بدماء الشهداء، وماضون بمقاومتنا حتى زوال الهيمنة الأمريكية ورحيلهم عن كل المنطقة”.

بدور، أوضح القيادي في الجبهة الشعبية-القيادة العامة-لؤي القريوتي أن سليماني له الفضل في تطوير المقاومة الفلسطينية وما كانت عليه هذا اليوم، موضحًا أنه أسس نهج وطريق للمقاومة في مواجهة الهيمنة الأمريكية بالمنطقة وإزالة دولة الاحتلال.

وأكد القريوتي أن خسارة سليماني هو خسارة لمحور المقاومة، مؤكدًا أن شعبنا مستمر في طريق مقاومته لمواجهة الإدارة الأمريكية ومخططات الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة.

من جهته، أكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة أن “شعبنا الفلسطيني ماضٍ على ذات الطريق الذي مضى عليه سليماني”، مشددًا على أن “العملية الجبانة بحقه لن تثني كل المقاومين والأحرار في العالم عن مواصلة الطريق”.

وأضاف الثوابتة: “اليوم هو يوم الأحرار.. وإن دماء الشهيد سليماني ستكون منارةً لكل الأحرار والمناضلين في العالم”.

واغتيل سليماني وضباط إيرانيون آخرون وعناصر من الحشد الشعبي بينهم أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد فجر الجمعة، في غارة أميركية استهدفت سيارتين في مطار بغداد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى