بيروت : مسيرة وردية لتأمين أدوية السرطان

السياسي – نفذت جمعية “بربارة نصار” المعنية بدعم مرضى السرطان، مسيرة راجلة في بيروت، اليوم الأحد 2 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك بمناسبة شهر التوعية حول سرطان الثدي ورفع الصوت عاليا للمطالبة بحق المرضى بالحصول على الدواء.
وبمشاركة عدد من ممثلي النقابات والجمعيات المعنية انطلقت مسيرة صامتة تحت عنوان “ما بدنا أضوية… بدنا أدوية”، من أمام تمثال المغترب نحو ساحة رياض الصلح بالتزامن مع مسيرات مماثلة في مصر، تونس، وفرنسا، رفع خلالها المشاركون لافتات تطالب بتأمين الدواء.

وقال نقيب صيادلة لبنان جو سلوم إن “هدف التحرك الذي قامت به جمعية بربارة نصار ونقابة الصيادلة وتجمع مرضى السرطان، هو زيادة الدعم على أدوية السرطان من 25 إلى 60 مليون دولار، لأن الكميات المتواجدة في الأسواق لا تكفي المرضى وهم لا يحصلون على علاجهم”.

 ما بدنا أضوية.. بدنا أدوية مسيرة وردية في بيروت لتأمين أدوية السرطان - سبوتنيك عربي, 1920, 02.10.2022

وروت بعض المشاركات معاناتهن ومعاناة أصدقائهن في تأمين أدوية السرطان تقول إحدى السيدات إنها “تشكر الله كل يوم لأنها اكتشفت مبكرا إصابتها بالسرطان واستطاعت أن تتعالج، ولكن غيرها من المواطنين لم يحالفه الحظ”، وأضافت أنها “حضرت ثلاثة جنائز لمرضى سرطان كانت تتابع حالتهن كونها تنشط في العمل الاجتماعي، وسبب الوفاة هو تدهور وضعهن الصحي وتفشي المرض بسبب فقدان الدواء، لا تستطيع الدولة أن تترك المرضى لمواجهة مصيرهم”.

 ما بدنا أضوية.. بدنا أدوية مسيرة وردية في بيروت لتأمين أدوية السرطان - سبوتنيك عربي, 1920, 02.10.2022
 ما بدنا أضوية.. بدنا أدوية مسيرة وردية في بيروت لتأمين أدوية السرطان
 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.10.2022
وبحسب رئيس جمعية “بربارة نصار”، هاني نصار، تم اختيار عنوان ” ما بدنا أضوية... بدنا أدوية” لأنه جرت العادة أن “يتم إضاءة لبنان بشكل عام والقصر الجمهوري والسرايا الحكومي بشكل خاص باللون الزهري تضامنا مع مرضى السرطان، وفي الوقت عينه في منازلنا نتألم لأنه لا يوجد دواء”.
ويعد أكتوبر من كل عام هو شهر التوعية بشأن سرطان الثدي في كافة بلدان العالم.
 ما بدنا أضوية.. بدنا أدوية مسيرة وردية في بيروت لتأمين أدوية السرطان - سبوتنيك عربي, 1920, 02.10.2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى