بينس: يجب عدم استبدال الرئيس الأكثر تأييدًا لإسرائيل

السياسي – أعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (آيباك)، يوم الاثنين الماضي، أنه يجب ألا يتم استبدال رئيس الولايات المتحدة “الأكثر تأييدًا لإسرائيل”، بالرئيس “الأكثر مناهضة لإسرائيل”، في إشارة مباشرة إلى المرشح بيرني ساندرز.

وبحسب موقع “i24 news” الإسرائيلي، أضاف بينس، أنه شعر بالقلق خاصة أنه أيًا من المرشحين الديمقراطيين لم يتحدى ساندرز خلال المناظرة للديمقراطيين “عندما قام بيرني ساندرز بتلطيخ سمعة إسرائيل”، وفق تعبيره.

كما أشاد بينس بسجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إسرائيل، بما في ذلك نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان والإعلان بأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية لم تعد تعتبرها الولايات المتحدة غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وفي وقت سابق أيضًا، هاجم السفير الاسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، مرشح الرئاسة الأمريكية بيرني ساندرز ووصفه بأنه “إما أحمق أو كاذب”، في مؤتمر (آيباك) المؤيد لإسرائيل.

وأضاف دانون: “لا نريد ساندرز في آيباك.. لا نريده في إسرائيل”. مضيفًا أن “أي شخص يصف رئيس وزرائنا بأنه عنصري إما كاذب أو أحمق جاهل أو كلاهما”، وفق تعبيره.

وأشار الموقع إلى أن، ساندرز لم يشارك في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (آيباك) السنوي، قائلًا إنه “منصة للزعماء الذين يعربون عن تعصبهم ويعارضون حقوق الفلسطينيين الأساسية”، واصفًا نتانياهو بأنه “عنصري رجعي”.

وكان ساندرز، وهو يهودي، يعيش في كيبوتس في إسرائيل إبان الستينيات من القرن العشرين، ويصف نفسه بأنه من مؤيدي إسرائيل، لكنه عبّر عن انزعاجه من تحول البلاد نحو اليمين في عهد نتنياهو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى