بينيت تحت الحراسة المشددة بعد تلقيه تهديدًا بالقتل

السياسي – قرر الكنيست الإسرائيلي، اليوم الإثنين، وضع رئيس تحالف “يمينا” نفتالي بينيت تحت حراسة مشددة، كما ستوضع حراسه مستمرة في منزله بمدينة رعنانا وسط البلاد.

ويتمتع “بينيت” حاليًا بمركز المفاوضات السياسية لإقامة حكومة “كتلة التغيير” المناهضة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ونقلت مصادر إسرائيلية عن المقربين من بينيت أن القرار بوضع الحراسة جاء على خلفية تهديدات تلقاها والجدل المشتعل في شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق، قال نتنياهو في شريط فيديو نشره: “بالذات في هذه الأيام محظور أن نستسلم للكراهية، محظور أن تمنع اهواء شخصية في اليمين إقامة حكومة يمين، محظور أن نرجع الى مصيبة أوسلو، حكومة من هذا القبيل ضعيفة ومقسمة ومنقسمة، هي لن تحاول منع إيران من العودة الى الاتفاق النووي”.

ورد بينيت على تصريحات نتنياهو خلال جلسة حزبه، اليوم، قائلًا: إن “هدفنا إقامة حكومة ومنع جولة أخرى من الانتخابات، أنا شخصية يمينية ولا أريد أن اتغير، من أجل إقامة حكومة يمين نحن مستعدين للنظر في أمور لم نعتقد بالماضي أننا سنأخذها بعين الاعتبار” وشدد بينيت “اقتراح نتنياهو غير مفهوم”.

وأضاف: “لم أطالب برئاسة الحكومة، انما حكومة، قبل ثلاثة أسابيع قلت لرئيس الحكومة يوجد لديك اصابعنا فلتقم حكومة، لم اطلب رئاسة حكومة، اقم حكومة نحن مستعدين للمساعدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى