“بيونتيك” تتوقع أن تعود الحياة لطبيعتها الشتاء المقبل

السياسي- وكالات

قالت أوزلام توريجي كبيرة الأطباء والشريك المؤسس في شركة بيونتيك اليوم الخميس إن 140 ألف شخص في بريطانيا تلقوا اللقاح المضاد لكورونا والذي صنعته الشركة بالتعاون مع فايزر الأميركية.

وأوضحت توريجي وهي زوجة العالم الألماني التركي أوغور شاهين مؤسس الشركة أن تقييم الآثار الجانبية للقاح مطمئنة.

وكانت بريطانيا أول دولة توافق على توزيع اللقاح للاستخدام الطارئ في الثالث من ديسمبر الحالي، ثم أعقبتها كندا والولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وعدة دول أخرى.

وقالت توريجي خلال اتصال عبر الإنترنت مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “تلقى 140 ألفا اللقاح في بريطانيا حتى الآن وبيانات التحمل مطابقة لما رصدناه خلال تجاربنا السريرية”.

وخلال الاتصال قال أوغور شاهين إنه واثق من إمكانية عودة الحياة إلى طبيعتها بحلول الشتاء المقبل.

وذكرت توريجي أن الآثار الجانبية بين البسيطة والمتوسطة وقصيرة المدى ومماثلة لما تحدث عادة في اللقاحات الأخرى شائعة الاستخدام.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد قالت في بداية ديسمبر الحالي إن نتائج دراسة تحليلية أثبتت أن لقاح فايزر بيونتيك يفي بمعايير النجاح المطلوبة، وبناء عليه أعطت الإدارة الأميركية الضوء الأخضر لهذا اللقاح.

وأظهرت النتائج أن اللقاح يقلل خطر الإصابة بفيروس كورونا بعد أسبوع على الأقل من الجرعة الثانية، وهو يتطلب جرعتين من أجل الحماية الكاملة.

وكانت شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتيك قد أعلنتا أن فعالية اللقاح وصلت إلى 95 في المئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى