تأجيل مهرجان الجونة لأجل غير مسمى

السياسي – أكدت إدارة مهرجان الجونة السينمائي في بيان لها اليوم الاثنين، رسميًا تأجيل الدورة السادسة للمهرجان، والتي كان من المفترض أن تنطلق بعد أشهر قليلة.

وجاء في البيان أن إدارة المهرجان قررت تأجيل فعاليات الدورة السادسة التي كان من المزمع عقدها في الفترة من 13 إلى 22 أكتوبر/ تشرين أول القادم، على أن يكون تنظيم الدورة خلال العام القادم في موعد يُحدّد لاحقا.

وذكر البيان أن قرار التأجيل جاء “حرصا وإيمانا من إدارة المهرجان على تعزيز الدور الحيوي الذي يؤديه المهرجان على المستويين الفني والسياحي محليا وعالميا”.

ونوه إلى أن التأجيل “أخذ في الاعتبار التحديات العالمية الحالية التي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها وتأكيد أهميتها منذ الدورة الأولى للمهرجان”.

وكان مدير المهرجان، انتشال التميمي، قد بدأ قبل أشهر وضع خطة لتطوير المهرجان، وأقام فعاليات تخص الجونة لأول مرة في مدينة القاهرة تحت شعار “الجونة في القاهرة”.

وعرض من خلالها مجموعة من الأفلام التي عرضت في فعاليات المهرجان مع دعوة عدد من الإعلاميين والصحفيين للحضور.

وحضر التميمي الدورة الـ 75 لمهرجان “كان” السينمائي قبل أسابيع، في تقليد سنوي يهدف لاختيار عدد من الأفلام للمشاركة ضمن المسابقات المختلفة لمهرجان الجونة السينمائي.

وتخوّف متابعون أن تكون خطوة التأجيل تمهيدًا للإعلان في المستقبل عن إلغاء المهرجان نهائيًا، والاكتفاء بالدورات الخمس السابقة، وذلك بعد أزمات شهدها المهرجان بدأت منذ دورته الخامسة العام الماضي.

وبدأت الأزمة لدى عرض فيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري الذي عدّه عدد من الفنانين مسيئًا لسمعة مصر، وتزامن ذلك مع دعوات لمقاطعة المهرجان، وانسحاب القنوات الخاصة حينئذ من تغطية الفعاليات.

وعلى إثر ذلك أعلن المدير الفني للمهرجان أمير رمسيس استقالته ليلة الختام، ولحقت به الممثلة بشرى رزة مديرة غرفة العمليات بالمهرجان التي استقالت أيضا من الجونة.

وفي دوراته الخمس السابقة، حظي مهرجان الجونة بصدى عربي وعالمي، فكرّم في دورته الأولى الفنان عادل إمام في أول ظهور له في مهرجان سينمائي منذ سنوات طويلة، وأيضًا كرّم المخرج داود عبد السيد في إحدى دوراته، والنجم العالمي سيلفستر ستالون، والنجم فورست ويتكر ومينا مسعود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى