تأهب قي سفارات إسرائيل بعد اغتيال العالم الإيراني

السياسي – أفادت وسائل إعلام عبرية بأن البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في مختلف أنحاء العالم رفعت مستوى التأهب الأمني، على خلفية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده في طهران.

وأكدت القناة الـ12 الإسرائيلية اليوم السبت أن سفارات الدولة العبرية في العالم في مستوى التأهب الأمني (الحالة القصوى)، تحسبا لانتقام محتمل من عملية الاغتيال التي حمّلت السلطات الإيرانية تل أبيب المسؤولية عنها.

كما أشارت القناة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في الجاليات اليهودية بمختلف الدول.

وأصبح فخري زاده الذي كان يعد شخصية رئيسية في برنامج طهران النووي خامس عالم نووي إيراني تم اغتياله منذ عام 2010، وألقت سلطات الجمهورية الإسلامية على إسرائيل اللوم في العملية.

المصدر: القناة الـ12 الإسرائيلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى