تؤلف كتاباً مستوحى من خيانة زوجها يحقق مبيعات كبيرة

السياسي -وكالات

كشفت امرأة تقول إنها ضبطت زوجها يقيم علاقة غرامية استمرت ستة أشهر مع فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا كيف انتقمت منه من خلال تأليف كتاب عن خيانته وتأثير ذلك على حياتها.

وكانت غابرييل ستون (33 عاماً) من لوس أنجلوس، كاليفورنيا، قد ارتبطت بزوجها الذي لم يتم الشف عن اسمه، بعد ثمانية أشهر من المواعدة، وظلا مخطوبين لمدة عامين، ثم تزوجا لمدة عامين آخرين، قبل أن تضبطه وهو يخونها في عام 2017 مع فتاة أصغر منها بأكثر من 10 سنوات.

ومع ذلك، بعد أسبوعين فقط من انفصالها عن زوجها، عاودت الممثلة والمخرجة والمؤلفة الاتصال بصديق قديم يُدعى خافيير، وسرعان ما وقعا في الحب، ولكن فقط عندما كانا على وشك السفر إلى إيطاليا معًا لقضاء عطلة رومانسية انفصل عنها. وبدلاً من الجلوس في المنزل والاستغراق في حزنها، قررت غابرييل الذهاب في الرحلة على أي حال،
وسافرت عبر أوروبا بمفردها. ثم ألفت كتاباً عن هذه التجربة بعنوان Eat, Pray, #FML وحققت لنفسها مكانًا في قائمة أفضل الكتب مبيعاً بهذا الكتاب.

وكشفت غابرييل مؤخراً عن قصتها في مقطع فيديو على تيك توك، انتشر بشكل كبير وحظي بأكثر من 54 مليون مشاهدة، حيث قالت “كان زوجي على علاقة بشابة تبلغ من العمر 19 عامًا لمدة ستة أشهر. كانت هناك صور لها على أريكة غرفة المعيشة، وذهب في إجازة مع والديها، وكذب وأخبرهم أن اسمه دانيال. لقد تقدمت بطلب للطلاق، وكتبت كتابًا كان من بين الأكثر مبيعًا عن ذلك كله، واشتريت منزلي، وسميت شخصيته “دانيال”.

وفي مقابلة حصرية، أخبرت غابرييل صحيفة ديلي ميل البريطانية أنه على الرغم من أن علاقتهما كانت رائعة بنسبة 90%، إلا أنها شاهدت بعض “العلامات الحمراء” في وقت مبكر مما يشير إلى أن زوجها لم يكن الرجل الذي اعتقدت في الأصل أنه كذلك.

وأضافت غابرييل أنه من الخارج، كان “رجلًا لطيفًا تمامًا أحبه الجميع”. لكنها في الواقع، كانت “غير سعيدة لما يقرب من ستة إلى سبعة أشهر” قبل أن ينفصلا، وبعد أن ضبطته يخونها، وهو ما اكتشفته بعد أن عثرت على هاتفه الثاني، وكشفت عن حجوزات في الفنادق، ولاحظت أنه يذهب للتسوق أدركت أنها لم تكن تحبه أبدًا على الإطلاق.

وقالت غابرييل إن تأليف الكتب سمح لها “بالعثور على هدفها” وأنها فخورة بنفسها لأنها حولت أكثر الأعوام إيلامًا في حياتها إلى شيء يساعد الكثير من الناس. وتابعت “شعرت عندما كنت أكتب أنني وجدت هدفي فجأة، وقد أكد ذلك النجاح الذي حققه الكتاب ورد فعل الناس عليه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى