تايلاند تباشر تسليم جثامين ضحايا “مجزرة” المركر التجاري

بدأت السلطات في شمال تايلاند تسليم جثامين ضحايا حادث إطلاق النار لذويهم، الاثنين.

جاء ذلك بعد أن قتلت قوات الأمن جنديا نفذ أسوأ حادث إطلاق نار جماعي في تاريخ البلاد خلال حصار استمر ساعة داخل مركز تجاري.

وقتل الجندي 29 شخصا، السبت، حيث بدأ بقائده في قاعدة عسكرية ثم دجج نفسه بالسلاح، وانطلق نحو مول “تيرمينال 21 كورات” بمدينة ناخون راتشاسيما.

وغضب الرقيب جاكرابانث توما (31 عاما) بسبب اتفاق لبيع قطعة أرض توسطت فيها والدة زوجة قائده، التي كانت من بين ضحاياه.

وتجاوز عدد قتلى هذا الحادث آخر هجوم استهدف مدنيين في تايلاند، وهو التفجير الذي وقع عام 2015 داخل مزار ببانكوك، وأسفر عن مقتل 20 شخصا.

ولا يزال معظم المصابين، البالغ عددهم 58، في حال حرجة، فيما أرسلت وزارة الصحة فريقا لمساعدة أقارب الضحايا نفسيا على تحمل ما وقع بهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى