تايوان تتعهد بتقديم المساعدة اللازمة لشعب هونغ كونغ

قالت رئيسة تايوان تساي إينغ وين إن بلادها ستقدم لشعب هونغ كونغ “المساعدة اللازمة” وذلك بعد تجدد الاحتجاجات في تلك المنطقة التي تحكمها الصين ضد قانون للأمن القومي اقترحته بكين حديثا.

وأصبحت تايوان ملاذا لعدد صغير وإنما متزايد من المحتجين المطالبين بالديمقراطية الهاربين من هونغ كونغ التي تشهد احتجاجات منذ العام الماضي.

وأطلقت الشرطة في هونغ كونغ قنابل الغاز ومدافع المياه لتفريق آلاف المحتجين الذين احتشدوا يوم الأحد للاحتجاج على خطة بكين فرض قوانين الأمن القومي على المدينة.

وقالت تساي على صفحتها على فيسبوك في ساعة متأخرة من مساء الأحد إن القانون المقترح يمثل تهديدا خطيرا للحريات في هونغ كونغ واستقلالها القضائي.

وأضافت أن الرصاص والقمع ليس هما السبيل لمعالجة طموحات شعب هونغ كونغ في الحرية والديمقراطية.

وقالت: “في مواجهة هذا الموقف المتغير مد المجتمع الدولي يد المساعدة بشكل استباقي لشعب هونغ كونغ”.

وأضافت أن تايوان “ستقدم لشعب هونغ كونغ المساعدة اللازمة”.

وتحظى الاحتجاجات في هونغ كونغ بتعاطف على نطاق واسع في تايوان كما أن دعم تساي وإدارتها لهذه الاحتجاجات أدى إلى تدهور العلاقات السيئة بالفعل بين تايبه وبكين.

وتتهم الصين أنصار استقلال تايوان بالتواطؤ مع المحتجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى