تبادل أسرى بين الحوثي و الحكومة اليمنية

السياسي – أعلن مسؤول ملف الأسرى في جماعة الحوثي “عبدالقادر المرتضى”، الخميس، نجاح صفقة جديدة لتبادل الأسرى مع الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

وأفاد “المرتضى”، عبر تويتر، بأن “الجماعة حررت 4 من أسرى الجيش واللجان الشعبية في عملية تبادل في جبهة مأرِب (شمال شرقي اليمن)”، مضيفا أن “عملية تبادل الأسرى بين الطرفين تمت عبر وسيط محلي”.

 

 

وتأتي العملية بعد أيام من إعلان “الحوثي” استعادة 9 من أسراها بجبهة مأرِب، سبقتها صفقة مماثلة تضمنت الإفراج عن 5 من مقاتلي الجماعة لدى القوات الحكومية.

وشهد الأردن، في 24 يناير/كانون الثاني الماضي، انطلاق أعمال الاجتماع الخامس للجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى، بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين برعاية الأمم المتحدة لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمَّان الموقع بين الطرفين في 16 فبراير/شباط الماضي.

ويتضمن الشق الثاني من الاتفاق الإفراج عن 300 أسير من الطرفين، بواقع 200 أسير من الحوثيين مقابل إفراج “الحوثي” عن 100 من أسرى الحكومة اليمنية، إضافة إلى اللواء “ناصر منصور هادي”، الذي أسرته الجماعة إلى جانب وزير الدفاع السابق “محمود الصبيحي”، في مارس/آذار 2015، في محافظة لحج جنوبي اليمن.

وحث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن “مارتن جريفيث”، في بيان صحفي، وفدي الحكومة والحوثيين على “أن تتصدر مسألة إطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال أولويات مناقشاتهما، إضافة إلى إطلاق سراح جميع المدنيين المحتجزين تعسفيا بمن فيهم النساء، على الفور دون أي قيد أو شرط”.

ودعا المبعوث الأممي طرفي الصراع إلى “مناقشة الأسماء والاتفاق عليها بما يتجاوز قوائم اجتماع عمَّان وفاءً بالتزاماتهما بموجب اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين على خلفية النِّزاع في أقرب وقت ممكن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى