تبادل اسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيون

السياسي – تبادلت الحكومة اليمنية وجماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، الخميس، 135 أسيرًا ومختطفًا من الطرفين في صفقة جرت بمحافظة تعز، جنوب غربي البلاد، بوساطة محلية.

وقالت مصادر عسكرية مطلعة، للأناضول، إن جماعة الحوثي أفرجت عن 75 مختطفًا وأسيرًا من أبناء تعز، مقابل إطلاق الحكومة 60 أسيرًا من الحوثيين، جرى أسرهم خلال معارك بالمحافظة.

وأضافت المصادر أن عملية تسليم واستلام الأسرى والمختطفين تمت في منطقة الأقروض بمديرية المسراخ في ريف محافظة تعز.

وأوضحت أن عملية التبادل تمت بوساطة من شخصيات محلية وقبلية بذلت جهودًا حثيثة خلال الفترة الماضية لإتمام هذه الصفقة.

وتعتبر هذه العملية واحدة من أكبر صفقات تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين في تعز، منذ بدء الحرب.

ولم يصدر على الفور أي بيان من قبل السلطات في تعز أو الجانب الحوثي حول الأمر.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربًا بين القوات التابعة للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى