تبون يوجه رسالة مصورة إلى الجزائريين

السياسي – ظهر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الأحد، لأول مرة منذ إصابته بفيروس كورونا، قائلا إنه في طريقه إلى التعافي من المرض الذي أصيب به قبل نحو شهرين.

وأضاف تبون في رسالة مصورة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” أن الأمر قد يستغرق أسبوعا إلى ثلاثة حتى يتعافى بشكل كامل.

وذكر: “منذ ما يقارب شهرين تم نقلي إلى الخارج على جناح السرعة، لما كان قد أصابني من وباء كورونا”.

وتابع: “اليوم والحمد لله وبفضله وعنايته ولطفه وبفضل أطبائنا في المستشفى العسكري (عين النعجة) والأطباء الألمان، بدأت مرحلة التعافي التي قد تأخذ بين أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، لكن إن شاء الله سأسترجع كل قواي البدنية”.

وأشار إلى أن بعده عن الوطن “ليس معناه نسيانه”، مضيفا أنه يتابع “يوميا وساعة بساعة، كل ما يجري في الوطن وعند الضرورة أسدي تعليمات إلى الرئاسة”.

وفي أواخر نوفمبر الماضي، أعلنت الرئاسة الجزائرية أن تبون غادر المستشفى في ألمانيا، وسيعود للجزائر في الأيام القادمة.

وكان تبون (75 عاما) نقل إلى ألمانيا في أواخر أكتوبر الماضي من أجل استكمال علاجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى