“الشخصيات الفلسطينية المستقلة”: اي اجراء بشأن الانتخابات يجب ان يخضع للتوافق

في ظل ما تشهده الساحة الفلسطينية من مد وجزر حول الانتخابات الفلسطينية من تأجيل وما تشهده الساحة من ارباك في العديد من المواقف والتصريحات فأنه وجب علينا في تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة ان نؤكد على ما يلي،،،

أولا / الانتخابات التشريعية وفق المراسيم والمواعيد هي حق لشعبنا ولكن ليس بأي ثمن.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ثانيا / نؤكد على حق أبناء شعبنا في العاصمة الأبدية لفلسطين المشاركة في الانتخابات ترشحيا ودعاية وممارسة كل حقوقهم على أرض القدس الحبيبة

ثالثا/ نثمن موقف السيد الرئيس حول موضوع القدس ونؤكد بأننا وشعبنا في خندق المواجهة لنيل حقوقنا في تمثيل اهل القدس في الدعاية والترشح والانتخاب

رابعا/ ان أي عملية تأجيل للانتخابات هي جزء من التوافق الوطني في حال لم نستطع اجرائها في القدس وفي نفس الوقت فأن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يؤكد على أهمية جعل الانتخابات مدخلا للاشتباك وتثبيت الحق على الأرض في حال رفض الاحتلال اجراء الانتخابات في المدينة المقدسة.

خامسا / تعاهد الشخصيات الفلسطينية المستقلة شعبها ان تبقى وفية للأرض والمقدسات.

سادسا / نؤكد على ضرورة ان لا يعيق أي حدث تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية خاصة بأن هذا المفهوم هو محل اجماع وطني حتى لو جرت الانتخابات وفق أي نتيجة وبالتالي فأنها جزء من القبول والاولوية في حال لم تجري.

تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة

فلسطين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى