تجنبا للشل الاقتصادي..الجزائر تسمح بعودة نشاطات تجارية

السياسي-وكالات

قررت الحكومة الجزائرية رفع القيود عن ممارسة بعض النشاطات التجارية التي كانت أقرتها في وقت سابق للحد من انتشار جائحة كورونا، درءا لـ”أي خطر قد يشل النشاط الاقتصادي في البلاد”.

وقالت رئاسة الوزراء في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، إن رئيس الوزراء عبد العزيز جراد، قرر اليوم السبت، تمديد الترخيص بالنشاط لفئات معينة من الأنشطة الضرورية للمواطنين، مع الامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي تمليها السلطة الصحية.

وأوضح ذات المصدر أن إخطار رئيس الوزراء الموجه للدوائر الوزارية مع التبليغ إلى ولاة الجمهورية (المحافظين) الذين يضمنون الإشراف على التأطير خلال فترة الحجر التي فرضتها الأزمة الصحية، تستهدف “رفع العراقيل التي لوحظت في التموين وتلبية احتياجات المواطنين بالنسبة لعدد من النشاطات التجارية للـمنتجات والخدمات”.

وأضاف أنه يترك للولاة سلطة تقدير تمديد التراخيص لممارسة نشاطات تجارية أخرى يرونها ضرورية لتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان، وبالتالي تجنب أي خطر قد يشل النشاط الاقتصادي للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى