تحد للعقوبات الأمريكية.. إيران ترسل أسطولا نفطيا نحو فنزويلا

السياسي – كشفت مصادر مطلعة، اليوم السبت، أن إيران أرسلت أكبر أساطيلها من ناقلات النفط إلى فنزويلا بدعوى مساعدة الدولة المعزولة على مواجهة نقص الوقود، في تحد جديد للعقوبات الأمريكية.

وذكرت المصادر، التي طلبت عدم ذكر أسمائها؛ لأن الصفقة ليست علنية، أن بعضا من أسطول السفن، الذي يضم 10 سفن إيرانية، سيساعد أيضا في تصدير الخام الفنزويلي بعد تفريغ الوقود، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج.

وأضافت أن  “نيكولاس مادورو” يعمل على توسيع نطاق اعتماده على إيران كحليف بعد أن تجنبت روسيا والصين تحدي الحظر الأمريكي على التجارة مع فنزويلا.

وأوقف الأسطول الإيراني إشارات الأقمار الصناعية الخاصة به منذ 9 أيام على الأقل، عندما كان يعبر مضيق هرمز، بحسب المصادر.

ويعد إيقاف تشغيل أجهزة الإرسال والاستقبال طريقة شائعة الاستخدام من قبل السفن التي تأمل في تجنب الكشف عنها.

وفي حالات أخرى كانت إيران تعمد إلى تلوين أسماء السفن وتغييرها؛ لإخفاء تسجيل السفينة المتجهة إلى فنزويلا.

ويبلغ حجم الأسطول المبحر إلى فنزويلا ضعف حجم الأسطول الذي أثار دهشة المراقبين الدوليين لأول مرة، في مايو/أيار الماضي، حيث عبر البحر الكاريبي تحت إشراف البحرية الأمريكية، ليتم استقباله من قبل “مادورو” نفسه عند وصوله.

وكانت إيران قد أرسلت شحنات وقود لفنزويلا، في أوائل أكتوبر/تشرين الثاني الماضي على 3 سفن، لكن الكميات نفدت، ما يهدد بنقص حاد في جميع أنحاء البلاد، مع طوابير طويلة لساعات في محطات الوقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى