تحذيرات من خطط لتفجير مبنى الكابيتول خلال خطاب مرتقب لجو بايدن

أكدت مصادر أمنية أمريكية أن هناك معلومات استخبارية تحذر من تفجير مبنى الكابيتول من طرف متطرفين، تزامنا مع خطاب الرئيس جو بايدن.

وقالت القائمة بأعمال شرطة الكابيتول يوغاناندا بيتمان، أمام أعضاء الكونغرس إن هناك معلومات استخبارية تحذر من أن متطرفين يخططون لتفجير مبنى الكابيتول خلال أول خطاب رسمي للرئيس جو بايدن أمام الكونغرس، وفق صحيفة “إن بي سي نيوز” الأمريكية.

وذكرت بيتمان: “إننا نعلم أن جماعات مسلحة شاركت في اقتحام الكابيتول في 6 يناير عبرت عن رغبتها بتفجير مبنى الكابيتول وقتل أكبر عدد ممكن من أعضائه”، مشيرة إلى أنه “بناء على هذه المعلومات، نعتقد أنه من الحكمة أن تحافظ شرطة الكابيتول على وضعها الأمني ​​المعزز إلى أن نعالج هذه الثغرات”.

وأضافت: “بناءً على هذه المعلومات، نعتقد أنه من الحكمة أن تحافظ شرطة الكابيتول على وضعها الأمني المعزز والقوي حتى نعالج هذه الثغرات في المستقبل”، مشيرة إلى أن “هيئات إنفاذ القانون ما تزال قلقة تحسبا لتهديدات محتملة من قبل هذه الميليشيات التي هاجمت مقر الكابيتول الشهر الماضي والتي أرادت من هذا الهجوم توجيه رسالة رمزية للأمة وللمسؤولين عن العملية التشريعية”، مبينة أن “الإجراءات الأمنية لن تكون دائمة وإنما بالقدر الذي تقتضيه الظروف الراهنة”.
وتابعت بيتمان: “لقد قيل إن الوزارة كانت إما جاهلة أو متجاهلة للمعلومات الاستخبارية الحرجة، التي أشارت إلى وقوع هجوم بالحجم الذي شهدناه في 6 يناير”.

ومن المتوقع أن يلقي بايدن خطابا في جلسة مشتركة للكونغرس، على غرار خطاب حالة الاتحاد، في وقت ما بعد تمرير الكونغرس لحزمة الإغاثة الخاصة بجائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى