تحذير من استغلال الاحتلال كورونا للسيطرة على “الإبراهيمي”

السياسي – حذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية الثلاثاء، من استغلال الاحتلال الإسرائيلي لأزمة انتشار وباء فيروس كورونا، من أجل السيطرة على المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المسجد، ومنعت دخول الحراس والسدنة، فيما سمحت فقط بدخول المؤذن لرفع الأذان، مؤكدة أنه جرى إغلاق المسجد أيضا أمام موظفي الأوقاف، ما يشير إلى محاولة للسيطرة الكاملة عليه.

وتوقعت الوزارة أن تستمر هذه الخطوة إلى ما بعد انتهاء أزمة كورونا، مطالبة المجتمع الدولي بالعمل على منع الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخططاته الهادفة إلى تحويل المسجد لكنيس يهودي، ما يضرب بأحقية المسلمين الخالصة به بعرض الحائط.

وفي وقت سابق، قررت وزارة الأوقاف الفلسطينية إغلاق المسجد الإبراهيمي أمام الزوار الأجانب والمصلين بسبب فيروس كورونا، وأبقت على السدنة والحراس، لمواجهة أي انتهاك لحرمته من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

يشار إلى أن الاحتلال قسم المسجد الإبراهيمي منذ عام 1994، قسمين، قسم خاص بالمسلمين وآخر باليهود، وذلك بعد ارتكاب مستوطن يهودي، هو باروخ غولدشتاين، مجزرة داخل الحرم، استشهد فيها 29 مصليا وجرح 15.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق