تحذير من اقتحام كبير لـ الأقصى

السياسي – حذر رئيس رابطة علماء فلسطين نسيم ياسين، من أكبر اقتحام للمسجد الأقصى غداً الخميس، بحجة ما يسمى “عيد العُرش التوراتي”.

وقال “ياسين” اليوم الأربعاء، إن أعداداً كبيرة من المستوطنين المتطرفين اقتحمت صباح اليوم “الأقصى”، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد “ياسين” على أن هذه الاقتحامات، ستؤدي إلى تفجير الوضع بالقدس.

ونُظمت مسيرات ووقفات صاخبة عند أبواب المسجد، احتفالاً بالأعياد اليهودية بمناسبة ما يُسمّى “عيد العرش” اليهودي.

ورفع المستوطنون في هذه المسيرات سعف النخيل، وسط رقصات وصراخ هستيري وهتافات مناوئة للعرب، ومحاولات التعرض للمارة المقدسيين.

وطالت الاقتحامات معظم ساحات “الأقصى”، خصوصاً المنطقة الشرقية ومحيط مصليي المرواني وباب الرحمة.

وأكد “ياسين” أن إصرار الاحتلال على إحياء هذه الأعياد بهذه الصورة، يحمل أهدافاً سياسية تسعى حكومة الاحتلال لتحقيقها، والتي من شأنها تدنيس قدسية “الأقصى” وحرمته.

ودعا “ياسين” الفلسطينيين كافة، لتكثيف الرباط في المسجد الأقصى غداً، حيث سيكون أكبر اقتحام للمسجد بمناسبة هذا العيد.

وطالب “ياسين” العلماء والدعاة وكذلك الإعلام، لفضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق المقدسيين، وأن يأخذوا دورهم الريادي في توعية الأمة بما يحدث من اقتحامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى