تحذير من تردي حالة الأسير أبو هواش

السياسي – حذر نادي الأسير الفلسطيني السبت، من تردي الوضع الصحي لأسير مضرب عن الطعام في سجن إسرائيلي لليوم الـ110 على التوالي.

وقال النادي في بيان له، إن “الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري، يواجه وضعا صحيا خطيرا”.

وأشار النادي إلى أن “أبو هواش يقبع في مستشفى سجن الرملة، في ظروف صحية متردية”.

ويعاني أبو هوّاش من هزال وضعف، وفقدان متكرّر للوعي، ومن نقص حاد بالبوتاسيوم، وآلام حادّة في الكبد والقلب، ولا يستطيع النّوم من شدّة الأوجاع في كافة أنحاء جسده، ويتنقّل على كرسي متحرّك، بالإضافة إلى معاناته من التقيّؤ بشكل مستمر، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

وتعرض أبو هواش للاعتقال عدة مرات سابقًا، وبدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2003 بين أحكام واعتقال إداري، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله 8 سنوات، منها 52 شهرا رهن الاعتقال الإداري.

وأبو هواش (40 عاما)، من بلدة دورا جنوبي مدينة الخليل (جنوبا)، اعتقل في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وحول إلى الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بأمر عسكري من الاحتلال الإسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني، دون توجيه لائحة اتهام، ويجدد لـ6 أشهر قابلة للتمديد.

ويعتقل الاحتلال إداريا نحو 500 فلسطيني، من بين 4,650 أسيرا في سجونه، وفق معطيات نادي الأسير الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى