تحذير من خطر انتشار المجاعة في اليمن

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، من خطر انتشار المجاعة في اليمن، مؤكدا أن البلاد على شفا المجاعة.

وقال مكتب برنامج الغذاء العالمي في اليمن، في بيان على تويتر ، إن أزمة الجوع في اليمن ازدادت بين شرائح كبيرة من المجتمع المحلي ، تزامنا مع ارتفاع الأسعار عالميا ، وارتفاع الأسعار الناجم عن تدهور صرف العملات”.

وأضاف: “أزمة اليمن التي طال أمدها مدمرة لملايين الأسر … أسعار المواد الغذائية مستمرة في الارتفاع ، (وهذا) يؤدي إلى زيادة الجوع”.

وقال ديفيد بيسلي ، المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، إن أكثر من نصف سكان اليمن (16.2 مليون) معرضون لخطر الجوع الحاد مع استمرار الصراع الدموي في البلاد منذ ما يقرب من سبع سنوات.

وقال بيسلي في بيان إن برنامج الغذاء العالمي يحتاج إلى 802 مليون دولار للحفاظ على مستوى المساعدة التي تقدمها للأشهر الستة المقبلة.

وأشار إلى أن النصف الأول من عام 2022 سيكون “قاسيا” على اليمن، الذي على وشك المجاعة بسبب إرهاب جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وفي سياق أخر، أكدت الحكومة اليمنية، أمس الأحد، أن الحوثيين استخدموا عشرات الأطفال كدورع بشرية في جبهات القتال.

وقالت الحكومة اليمنية إن الحوثيين حولوا المدارس والمنشآت التعليمية إلى معسكرات ومخازن أسلحة.

وتستمر ميليشيات الحوثي في تجنيد الأطفال، والزج بهم في أتون الحرب، وعلى جبهات القتال، وهذا ما ذكر به مجددا وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، مؤكدا أن الحوثيين يواصلون استغلال أطفال اليمن في أعمال قتالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى