تحرك أميركي بشأن حظر “تيك توك” و”وي تشات”

السياسي-وكالات

قالت وزارة العدل الأميركية، إنها ستعارض طلبا من تطبيق “تيك توك” لتأجيل حظره في متاجر التطبيقات الأميركية، التابعة لكل من شركة “آبل” و”ألفابيت” المالكة لغوغل، والمقرر تنفيذه في وقت متأخر من يوم الأحد، وفقا لوثائق قضائية اطلعت عليها رويترز.

وكان تيك توك أمام الموعد النهائي المحدد له، في الساعة 2:30 من مساء يوم الجمعة، لتقرر الحكومة إما تأجيل حظره أو معارضة الإنذار القضائي الأولي للتطبيق.

وطلبت وزارة العدل الإذن بتقديم اعتراضها مختوما، كونه يحتوي وثائق من “بايت دانس” المالكة لتيك توك، تتضمن معلومات تجارة سرية.

كما تسعى وزارة العدل إلى فرض حظر فوري على تحميل تطبيق “وي تشات” في متاجر تطبيقات كل من آبل وغوغل، قائلة إن خدمة المراسلة المملوكة للصين تشكل تهديدا لأمن الولايات المتحدة، وفقا لما نقلت “أسوشييتد برس”.

وتحركت وزارة التجارة الأميركية، الأسبوع الماضي، لحظر وي تشات من متاجر التطبيقات الأميركية. لكن القاضي لوريل بيلر في ولاية كاليفورنيا وافق، السبت، على تأجيل القيود الأميركية، قائلا إنها ستؤثر على حقوق الأميركيين التي يكفلها التعديل الأول من الدستور.

وطلبت وزارة العدل، الجمعة، من بيلر السماح بفرض حظر فوري خلال سير القضية في المحكمة.

ويركز وي تشات على خدمات المراسلة، وهو تطبيق شائع الاستخدام بين الأميركيين الناطقين باللغة الصينية، حيث يشكل لهم حلقة وصل بالأصدقاء والعائلة والعمل وجهات الاتصال التجارية في الصين. وهو مملوك للشركة الصينية “تينسنت”.

وتقول وزارة العدل إن التطبيق يسمح للحكومة الصينية بجمع واستخدام البيانات الشخصية عن الأميركيين فيما يصب في مصالح الحزب الشيوعي الحاكم.

ويقدر عدد مستخدمي “وي تشات” النشطين يوميا في الولايات المتحدة بنحو 19 مليونا.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد استهدفت التطبيقين الصينيين، لأسباب مرتبطة بالأمن القومي وخصوصية البيانات، ضمن أحدث تطورات التوتر المتصاعد ما بين واشنطن وبكين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى