تحرك البنوك المركزية ضد كورونا يصعد بأسهم أوروبا وأمريكا

السياسي – ارتفعت الأسهم الأوروبية، الثلاثاء، في الوقت الذي يأمل فيه مستثمرون بأن تتجه بنوك مركزية كبرى وحكومات صوب خطوات لمواجهة الضربة الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وسيعقد محافظو البنوك المركزية ووزراء المالية في مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى مؤتمرا عبر الهاتف بحلول الساعة الـ1200 بتوقيت غرينتش لبحث تدابير للتعامل مع التفشي، لكن مصدرا في المجموعة قال إن الاجتماع لن يذكر تفاصيل بشأن أي خطوات مالية أو نقدية فورية لتعزيز النمو.

وبحلول الساعة الـ0814 بتوقيت غرينتش، ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي اثنين بالمئة، عقب قفزة بنسبة خمسة بالمئة لمؤشرات وول ستريت أمس.

وارتفعت جميع القطاعات الفرعية، فيما قادت قطاعات السفر والترفيه، والخدمات المالية، والتأمين، والتي تضررت في السابق، المكاسب.

ومن بين الأسهم التي سجلت تحركات فردية، قفز سهم هالو فريش الألمانية لتوصيل الوجبات 5.4 بالمئة بعد أن توقعت الشركة نمو الإيرادات والأرباح الأساسية في 2020.

وقفزت بورصة وول ستريت بنهاية تعاملات الاثنين مع إقبال المستثمرين على الشراء، وذلك في أعقاب موجة المبيعات الحادة التي شهدتها الأسبوع الماضي.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 1296.81 نقطة، أو 5.1 بالمئة، إلى 26706.17 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد أند بورز500 الأوسع نطاقا 136.01 نقطة، أو 4.60 بالمئة، ليغلق عند 3090.23 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 384.80 نقطة، أو 4.49 بالمئة، إلى 8952.17 نقطة.

وسجل المؤشر داو جونز أكبر مكاسبه ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ الثالث والعشرين من مارس آذار 2009 في حين سجل المؤشران ستاندرد أند بورز وناسداك أكبر مكاسبها ليوم واحد منذ السادس والعشرين من ديسمبر كانون الأول 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق