تحرك بريطاني لمنع حدوث موجة ثانية من كورونا في الدول الفقيرة

أعلنت بريطانيا، اليوم الأحد، التعهد بتقديم 200 مليون جنيه استرليني (248 مليون دولار) لمنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الخيرية للمساعدة في إبطاء انتشار فيروس كورونا في الدول الفقيرة ومنع حدوث موجة ثانية من الإصابات.
وقالت وزيرة المعونات البريطانية آن مارى تريفيليان في بيان “في الوقت الذي يتصدى فيه أطباؤنا وأطقم التمريض المتألقون لفيروس كورونا في الداخل، نرسل الخبرات البريطانية والتمويل إلى جميع أنحاء العالم لمنع حدوث موجة مميتة ثانية تصل إلى المملكة المتحدة”.

وأضافت: “فيروس كورونا لا يعرف حدود الدول ولذلك فإن قدرتنا على حماية الشعب البريطاني لن تكون فعالة إلا إذا عززنا أيضا نظم الرعاية الصحية في البلدان النامية المعرضة للخطر”.

وقالت الحكومة البريطانية إن 130 مليون جنيه ستخصص لوكالات الأمم المتحدة مع تخصيص 65 مليون جنيه لمنظمة الصحة العالمية، بحسب “رويترز”.

وستخصص 50 مليون جنيه أخرى للصليب الأحمر لمساعدة المناطق التي تمزقها الحروب ويصعب الوصول إليها وستخصص 20 مليون جنيه لمنظمات ومؤسسات خيرية أخرى.

وسجلت بريطانيا نحو عشرة آلاف حالة وفاة بسبب كورونا حتى الآن، ما يعد خامس أكبر عدد من الوفيات على مستوى العالم.

وأظهرت أحدث الإحصائيات حول انتشار فيروس كورونا، اليوم الأحد، 12 أبريل/نيسان، تجاوز إجمالي الإصابات  بالفيروس مليون و770 ألف حالة إصابة، تعافى منهم أكثر من 402 ألف شخص في جميع أنحاء العالم.

ووفقا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، تم تأكيد مليون و773 ألف و353 حالة إصابة بالفيروس التاجي في جميع أنحاء العالم، وتعافى 402 ألف و270 شخص، بينما تأكد وفاة 108 ألف 702 آخرين بسبب المرض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى