تحقيق دولي: الوقت غير مناسب لإعادة اللاجئين لسوريا

السياسي -وكالات

قالت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا ، إن “الوقت غير مناسب لإعادة اللاجئين إليها، والحرب ضد المدنيين لا تزال مستمرة”.

وأضافت عضو اللجنة كارين كونينج أبوزيد، خلال تقديم تقرير مكون من 46 صفحة، حول وضع حقوق الإنسان في سوريا، إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، أن “هذا الوقت غير مناسب لأي شخص يفكر في أن سوريا بلد مناسب لإعادة اللاجئين، فالحرب ضد المدنيين السوريين ما زالت مستمرة”.

وأوضحت أن التقرير الذي أعد في الفترة بين 1 تموز/ يوليو 2020 و30 يوليو 2021، يظهر بأن نظام بشار الأسد يسيطر على 70 بالمئة من الأراضي و40 بالمئة من عدد السكان.

وأضافت أن الحرب والجرائم ضد الإنسانية مستمرة، وأن حالات الاعتقال التعسفي التي يمارسها النظام مستمرة بلا هوادة، وأن اللجنة مستمرة بتوثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا.

وذكرت أبوزيد أن الاقتصاد السوري يتدهور بسرعة، وأن ارتفاع أسعار الخبز والمواد الغذائية وزيادة انعدام الأمن الغذائي ارتفع بأكثر من 50 بالمئة مقارنة مع العام الماضي، ولفتت إلى استمرار انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء سوريا.

وأكدت استمرار القصف الجوي والمدفعي شمال غربي سوريا، عقب اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة بين تركيا وروسيا في 5 آذار/ مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى