تحمل سيارات – جنوح سفينة سعودية عملاقة بقناة السويس

السياسي – جنحت سفينة بضائع سعودية عملاقة، في قناة السويس، وسط مساعي لإنقاذها ومن فيها.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” (محلية)، عن مصادر ملاحية (لم تسمها)، القول إن منطقة رأس غارب بخليج السويس، شهدت صباح الأحد جنوح وشحوط سفينة بضائع ضخمة لنقل السيارات.

وأضافت المصادر، أنه تم إبلاغ عمليات المحافظة للتحرك وعمل اللازم وتم إخطار التوكيل الملاحى.

من جانبه، قال مؤسس جمعية الإنقاذ البحري والحفاظ على البيئة البحرية بالبحر الأحمر “حسن الطيب”، إنه يجري العمل الآن على إخراج السفينة وإنقاذ كل من عليها.

ولفت “الطيب”، إلى أن السفينة تتبع شركة “نما” السعودية، وكانت في طريقها لميناء جدة، تُقل على متنها سيارات، بعدما شحطت بسبب سوء الأحوال الجوية.

ولم يصدر أي تعليق مصري حول الواقعة، وتأثيرها على حركة الملاحة في القناة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد قناة السويس شطوح أو جنوح سفينة تقل بضائع، إلا أنه عادة ما يتم التعامل مع الأمر سريعا.

ولعل حادثة جنوح سفينة “إيفرجيفن” في الممر الملاحي لقناة السويس في 23 مارس/آذار 2021، هي الأشهر خلال السنوات الأخيرة، خاصة أنها تسببت في تعطل حركة الملاحة البحرية 6 أيام.

و”قناة السويس”، تعتبر من أهم القنوات والمضائق حول العالم، هي أقصر طرق الشحن بين أوروبا وآسيا وتؤمن عبور 10% من حركة التجارة البحرية العالمية، وتعد من المصادر الرئيسية للعملة الصعبة لمصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى