تحنيط “ساتورن” تمساح هتلر المفضل

قام خبراء روس بتحنيط تمساح يقال إنه كان الحيوان المفضل لدى الدكتاتور الألماني أدولف هتلر، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ستار”، الأحد.

وقالت الصحيفة إن التمساح “ساتورن”، الذي لقي حتفه شهر مايو الماضي عن عمر 84 عامًا في حديقة حيوانات بموسكو، سيتم  عرضه، في حديقة حيوانات داروين بالمدينة، لتتعرف عليه الأجيال القادمة.

ووُلد  ساتورن ، في البرية بولاية ميسيسيبي الأميركية عام 1936 وقدم هدية إلى حديقة حيوان برلين في نفس العام.

ثم تم احتجازه في مجموعة حيوانات هتلر الخاصة، قبل أن يجده جنود بريطانيون في برلين بعد الحرب العالمية الثانية وتم منحه للروس.

وهناك أساطير محلية تزعم بأنه بين قصف برلين وإنقاذ التمساح، قضى ساتورن سنوات مختبئًا في المجاري والأقبية.

وقال ديميتري فاسيليف، الطبيب البيطري في حديقة حيوان موسكو إنه “لا شك في أن هتلر كان معجبا بالتمساح”.

وتابع ميلوسردوف، وهو مسؤول متحف داروين “إن وضع التمساح ساتورن في المعرض هو تتويج لستة أشهر من العمل الذي قام به خبراء التحنيط لدينا”.

وأضاف “لقد كان دون مبالغة، أسطورة في حديقة الحيوانات وشهد على الكثير في حياته”.

وسيكون عرض تحنيط ساتورن بمثابة “الولادة الثانية لتمساح هتلر” حسب تعبير الرجل.

كما أخبر ميلوسردوف صحيفة “ديلي ستار” أنه في أوائل التسعينيات، كان ساتورن شاهدا على انهيار الاتحاد السوفيتي، وذكرت التقارير المحلية أن “عيناه كانتا تدمعان!”.

وقبل وفاته، شغل ساتورن اهتمام الروس على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يصدق أغلبهم أنه باق على قيد الحياة، أو أنه موجود في العاصمة موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى