تخسر 182 مليون ربحتها في اليانصيب والسبب

السياسي -وكالات

أصيبت مراهقة بريطانية بالحزن الشديد بعد أن خسرت جائزة كبرى بقيمة 182 مليون جنيه إسترليني (222 مليون دولار) في اليانصيب بسبب افتقار حسابها المصرفي للنقود.

لم تصدق راشيل كينيدي، التي كانت تبلغ من العمر 19 عاماً، عينيها عندما تحققت مرتين من الأرقام بعد السحب في 26 فبراير (شباط) من العام الماضي وشاهدت إشعاراً يقول إنها فازت بالجائزة. استدعت والدتها وصديقها ليام مكروهان، 21 عاماً، إلى الغرفة لتزف لهما الخبر.

ولكن سرعان ما انهارت آمالها وأحلامها عندما كشفت مكالمة مع مسؤولي يانصيب كاميلوت أن التذكرة لم يتم شراؤها لأنه لم يكن لديها سوى 2.50 جنيه إسترليني في حسابها.

وقالت راشيل: “لقد اتصلت بمسؤولي اليانصيب معتقدة أنني ربحت 182 مليون جنيه إسترليني وقالوا نعم، لديك الأرقام الصحيحة ولكن لم يكن لديك الأموال في حسابك لدفع ثمن التذكرة، لذا لا نعتبرك فائزة بالجائزة”.

واضافت “قبل المكالمة شعرت بالفرحة الشديدة، ولكن عندما اكتشفت أنني لم أكسب الجائزة شعرت بالإحباط الشديد”.

وكانت الشابة التي درست إدارة الأعمال في جامعة برايتون، راهنت بنفس الأرقام وهي (6، 12، 22، 29، 33، 6 و11) لمدة خمسة أسابيع متتالية قبل أن ينجح رهانها على هذه الأرقام في المرة الأخيرة.

وتلقت راشيل رسالة من شركة كميلوت لليانصيب تتمنى فيها للشابة حظاً سعيداً في السحوبات المستقبلية، وقال ناطق باسم الشركة إنه يأسف لما حصل مع راشيل ويأمل أن تنجح مساعيها للفوز في المرات القادمة.

في الشهر الماضي، أصبح الزوجان جو وجيس ثوي، من جلوستر، أكبر الفائزين في جائزة يانصيب يورو مليونز البريطانية على الإطلاق عندما حصدا أكثر من 184 مليون جنيه إسترليني في سحب يوم الثلاثاء 10 مايو، وفق ما أورد موقع ميترو الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى